Connect with us

منوعات

هارفي واينستين: المنتج السينمائي الشهير يواجه تهما جديدة بالاغتصاب والتحرش الجنسي

لوس انجليس – (أ ف ب) -ردت قاضية في لوس أنجليس طلب المنتج السينمائي السابق هارفي واينستين اسقاط تهمتين موجهتين إليه بالاعتداء الجنسي على امرأة.


وكان هارفي واينستين الذي سبق أن دينَ بتهمة الاغتصاب في نيويورك، نُقل الأسبوع الفائت إلى كاليفورنيا حيث كان سابقاً صانعاً لنجوم السينما، فيما يمثل الآن أمام المحكمة بتهمة اغتصاب واعتداء جنسي وجهتها إليه خمس نساء.


ولم تأخذ القاضية التي تنظر في القضية بالدفوع التي قدمها وكلاء الدفاع عن واينستين ومفادها أن أفعال الاغتصاب والجنس الفموي القسري التي تزعم مدعية أنها وقعت في غرفة فندق في العامين 2004 و 2005 ، مشمولة بمرور الزمن.


إلا أن القاضية أيّدت في المقابل طلب الدفاع في شأن تهمة الاعتداء الجنسي على امرأة أخرى العام 2010 ، وأمرت المدعين العامين بتغيير التهمة حتى تأخذ مجراها.
وحدد 13 ايلول/سبتمبر المقبل موعداً لجلسة أولية في القضية.
ويمضي هارفي واينستين أصلاً عقوبة بالحبس لمدة 23 عاماً في نيويورك.


ودفع المنتج السينمائي السابق البالغ 69 عاماً ببراءته من 11 تهمة بالاعتداء الجنسي والاغتصاب وُجهَت إليه في كاليفورنيا. ويواجه منتج “بالب فيكشن” و”شيكسبير إن لاف” في لوس أنجليس احتمال فرض عقوبة عليه تصل إلى السجن 140 عاما، في حال إدانته، تضاف إلى الحكم الصادر بحقه في نيويورك.


وبدأت اتهامات الاعتداء الجنسي والتحرش في حق واينستين تظهر إلى العلن العام 2017، وشكلت منطلقاُ لحركة “مي تو” العالمية. وفي المجموع، اتهمت نحو 90 امرأة واينستين بالتحرش الجنسي أو الاعتداء الجنسي، بينهن الممثلات أنجلينا جولي وغوينث بالترو وروزانا أركيت.


وفي لوس أنجليس كما في نيويورك، دأب واينستين على نفي الاتهامات الموجهة إليه مؤكدا أن علاقاته الجنسية كلها حصلت بالتراضي.
وسعى وكلاء الدفاع عن واينستين إلى الحؤول دون نقله إلى لوس أنجليس لأسباب طبية،وقد وافق قاضٍ على إجراء تقويم طبي جديد له.

وقال وكيله المحامي مارك ويركسمان لوسائل الإعلام الأسبوع الفائت إن موكله الذي حضر الجلستين في لوس أنجليس على كرسيه المتحرك، عاجزٌ عن المشي لأنه يعاني مشكلة في عموده الفقري.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *