Connect with us

عربي ودولي

إسرائيل تعطي جرعة ثالثة من لقاح كورونا لمن بلغوا سن الستين

تل أبيب – “القدس”دوت كوم- (د ب أ)- تعتزم إسرائيل إعطاء جرعة ثالثة من لقاح فايزر/ بيونتيك المضاد لفيروس كورونا لشريحة واسعة من سكانها، مما يجعلها أول دولة تتخذ هذه الخطوة.
وأعلن رئيس الوزراء نفتالي بينيت، اليوم الخميس، أنه في غضون أيام، سيكون أي شخص يبلغ من العمر 60 عاماً أو أكثر وتلقى جرعة ثانية من اللقاح قبل خمسة أشهر على الأقل مؤهلاً للحصول على جرعة تعزيزية.
وقال بينيت في خطاب، “استند القرار إلى أبحاث وتحليلات كبيرة، فضلاً عن ارتفاع مخاطر موجة سلالة دلتا”.
وذكر بينيت أن إسرائيل أعطت بالفعل 2000 شخص يعانون من كبت المناعة جرعة ثالثة دون تسجيل أي آثار ضارة، مما عزز اعتقاد خبراء الصحة بضرورة أن تبدأ الدولة “في إطلاق حملة وطنية للجرعة الثالثة”.
يأتي هذا على خلفية إعلان وزارة الصحة أن فعالية لقاح فايزر/بيونتيك الذي استخدمته إسرائيل في تلقيح مواطنيها قد تراجعت بصورة حادة منذ مطلع حزيران/يونيو الماضي.
ووفقاً للوزارة، فإن فعالية التطعيم أصبحت 39% فقط في منع الإصابات الجديدة و 91% في منع الإصابة بأعراض حادة.
وفي الربيع، ذكر الخبراء أن التطعيم حال دون 95.8% من حالات الإصابة بفيروس كورونا. وتم تفادي دخول حالات إلى المستشفيات والأعراض الخطيرة والوفاة بنسبة 99 %.

ومع ذلك، ينتقد الخبراء الحكوميون أيضاً حقيقة أن الأرقام الخاصة ببيانات العدوى لم يتم جمعها بطريقة علمية.

وتجاوز عدد الإصابات الجديدة بكورونا في إسرائيل مؤخراً مستوى الألفي حالة إصابة يومياً.

وأعلنت وزارة الصحة، صباح الخميس، تسجيل 2165 إصابة جديدة في اليوم السابق، منها 159 حالة خطيرة، وتم تطعيم أكثر من 57 % من السكان بشكل كامل.

وأعادت إسرائيل اليوم الخميس، العمل بما تسميه “الشارة الخضراء”، بهدف السيطرة على تزايد الإصابات بفيروس كورونا.

وفي التجمعات التي يزيد عدد المشاركين فيها عن 100 شخص، يتعين على المشاركين الذين تزيد أعمارهم عن 12 عاماً إبراز شهادة تثبت أنهم تلقوا تطعيماً ضد كورونا أو تعافوا من الإصابة بالفيروس، أو أن يبرزوا نتيجة اختبار سلبية لفيروس كورونا.

وينطبق هذا أيضاً على الفعاليات الرياضية والثقافية، وكذلك الصالات الرياضية والمطاعم والمؤتمرات ودور العبادة وغيرها.

وتم استحداث “الشارة الخضراء”، التي أراحت المتعافين والحاصلين على التطعيم، في إسرائيل في شباط/ فبراير الماضي، ومع ذلك، بعد انخفاض كبير في عدد الإصابات، تم رفع معظم القيود مرة أخرى.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *