Connect with us

عربي ودولي

روسيا تعزز قاعدتها على الحدود الأفغانية وسط خروج أمريكي “سريع”

موسكو- (د ب أ)- قال وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو إن روسيا تعزز قاعدتها العسكرية في طاجيكستان وسط مخاوف أمنية مع انسحاب القوات الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) الأخرى من أفغانستان، بما في ذلك تسلل داعش.

ونقلت وكالة ريا نوفوستي للأنباء عن شويجو قوله خلال محادثات مع نظيره الطاجيكي في دوشنبه اليوم الأربعاء: “مهمتنا الرئيسية اليوم هي مواجهة التهديد الإرهابي من أفغانستان المجاورة … أدى الانسحاب السريع للقوات الأجنبية من هناك إلى تدهور سريع للوضع”.

ونقلت وكالة “بلومبرج” للأنباء عن تقرير انترفاكس أن شويجو قال إن روسيا تقدم معدات عسكرية إضافية وتكثف تدريب الجيش الطاجيكي. وأضاف أن هناك خطراً يتمثل في تسلل تنظيم داعش من أفغانستان، وهو أمر “مقلق بشكل خاص”.

وذكرت انترفاكس أن شويجو قال بعد ذلك خلال اجتماع لوزراء دفاع منظمة شنغهاي للتعاون التدريبات العسكرية التي تشارك فيها روسيا وطاجيكستان وأوزبكستان سوف تجرى الأسبوع المقبل في الدولتين الواقعتين في آسيا الوسطى ردا على تدهور الوضع في أفغانستان.

من ناحية أخرى، تجري طاجيكستان وأوزبكستان، المجاورتان لأفغانستان تدريبا مشتركا ، مع روسيا، بالقرب من الحدود مع أفغانستان، الشهر المقبل، طبقا لما ذكرته وكالة “خاما برس” الأفغانية للأنباء اليوم الأربعاء.

تأتي تلك الخطوة بعد تدهور الوضع الأمني في أفغانستان، لاسيما في شمال البلاد وسيطرة طالبان على مناطق بالقرب من جيرانها.

وذكر تقرير صادر عن المنطقة العسكرية المركزية الروسية أنه ستجرى التدريبات في منطقة التدريب “خارب-مايدون”، على بعد 20 كيلومترا من الحدود مع أفغانستان.

وسيشارك في المناورات 1500 جندي من الدول الثلاث، وسيبدأ التدريب في الخامس من آب المقبل وسيستمر خمسة أيام.

ومن المقرر أن تسحب الولايات المتحدة وحلفاؤها في حلف شمال الأطلسي قواتها من أفغانستان بالكامل بحلول 11 أيلول.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *