Connect with us

رياضة

أولمبياد طوكيو: تيتموس تحبط ليديكي ودريسل ينطلق بقوة وثلاث ذهبيات لبريطانيا


طوكيو (أ ف ب) -أنزلت السباحة الأسترالية أريارن تيتموس النجمة الأميركية كايتي ليديكي عن عرشها في 400 م حرة، فيما ضرب الأميركيون بقوة في سباق التتابع 4 مرات 100 م حرة بقيادة النجم كايليب دريسل، فيما حصدت بريطانيا ذهبياتها الثلاث الاولى الاثنين في أولمبياد طوكيو.
وشهد مركز الألعاب المائية في طوكيو هيمنة البريطاني آدم بيتي، حامل الرقم العالمي، على سباق 100 م صدرا، ليمنحه بلاده أول ذهبية في الألعاب.


وفي اليوم الثالث من الألعاب المؤجلة من العام الماضي بسبب فيروس كورونا، حصد النروجي كريستيان بلومنفلت ذهبية الترياثلون التي شهدت بداية فوضوية عكّرها قارب عرقل نزول المشاركين في المياه.
وجاءت ليديكي إلى اليابان وبحوزتها أربع ذهبيات أولمبية في ريو 2016، لكن الشابة تيتموس تطاردها بقوّة منذ فترة، بعد أن هزمتها في بطولة العالم 2019.


قالت تيتموس (20 عاما) التي تتخذ من بريزبين، مضيفة أولمبياد 2032، مقرا لها “بصراحة توقعت أن أكون أكثر عصبية. شكرتها.. إذا لم يكن أمامي مثلها، كيف كنت سأسبح بهذه الطريقة”.
ليديكي (24 عاما)، الطامحة لترك بصمة كبيرة في هذه الألعاب، تخوض تصفيات سباقين مساء الأثنين في 200 م و1500 م.


قالت ليديكي “اعتقدت اني اخفقت عند الوصول إلى 300 م، شاهدتها في الجوار. أردت تقديم كلّ شيء، فقاتلت حتى آخر رمق. لست خائبة، فقد حققت رقما جيدا، وهي قدمت سباقا رائعا”.
وحافظ الفريق الأميركي على لقبه في التتابع أربع مرات 100 م حرة، بفضل دريسل، بطل العالم 13 مرة وحامل ذهبيتين من أولمبياد ريو 2016 الذي انطلق أولا، وزاك آبل الذي كان آخر الواصلين أمام إيطاليا وأستراليا.
ويبحث دريسل (24 عاما) عن تحقيق سبع ذهبيات في الألعاب الحالية، في ظلّ مقارنات مستمرة مع الأسطورة مواطنه مايكل فيلبس.


قال دريسل “أعتقد أننا سيطرنا بشكل جميل.. لن نشكّك بأنفسنا أبدا، هكذا يعمل المنتخب الأميركي. استبعدنا البعض لكن لن نرضى بذلك”.
وفي منافسات أخرى، تفوّقت الكندية مارغاريت ماكنيل في 100 م فراشة، في سباق شهدت تقهقر قدوتها النجمة السويدية سارة سيوستروم التي عانت هذه السنة من إصابة قوية في كوعها.
وحصدت بريطانيا ذهبياتها الثلاث الاولى الاثنين بعدما أصبح آدم بيتي، حامل الرقم العالمي، أول سبّاح بريطاني ينجح بالدفاع عن لقبه الأولمبي، بعد تتويجه الأثنين بذهبية سباق 100 م صدرً مسجلا 57.37 ثانية أمام الهولندي أرنو كامينغا.


وفكّ توم دايلي عقدته أمام الصينيين وقاد بصحبة ماتي لي بريطانيا الى ذهبية زوجي الرجال للمنصة الثابتة 10 م ضمن رياضة الغطس، بعد اكتفائه ببرونزية الفردي في 2012 ومثلها في الزوجي في 2016.
ومنح الدرّاج الشاب توماس بيدكوك المملكة ذهبيتها الثالثة بعد تتويجه في سباق الكروس كاونتري.
وكان النروجي بلومنفلت (27 عاما) أوّل المتوجين يوم الثلاثاء في الترياثلون بزمن 1:45:04 ساعة.
لكن المسابقة شهدت بداية هزلية، بعد نزول نحو ثلثي المشاركين البالغ عددهم 56 إلى الماء، لكن قاربا مستخدما للتصوير عرقل الآخرين في السباق البالغة مسافته 1.5 كلم.
وفي الجودو، يتوقع البطل الياباني شوهي أونو معركة “حياة أو موت” في معبد نيبون بودوكان، المقر الروحي للرياضة.


قال للناقل الرسمي “أن أتش كاي”: “الأولمبياد ليس مكانا للاستمتاع”.
وبعد تأجيل الألعاب وحرمان معظم الجماهير من الحضور في الملاعب، تحقق اليابان بداية قوية، فقد حصدت حتى الآن 8 ذهبيات، في مقابل سبع ميداليات للولايات المتحدة، وستة للصين.
منحت الرباعة الفيليبينية هيديلين دياس بلادها أول ذهبية في تاريخها في الألعاب الأولمبية بعد تتويجها في وزن 55 كلغ.
ورفعت دياس البالغة 30 عاماً والآتية من مدينة زامبوانغا الجنوبية 224 كلغ (97 خطف و127 نتر) محققة رقماً أولمبياً، أمام الصينية كيويون لياو (223) والكازخستانية زولفيا شينشانلو (213).
من جهة أخرى، تعملق نجم دالاس مافريكس لوكا دونتشيتش في الظهور الأولمبي الأول لبلاده سلوفينيا، وذلك من خلال قيادتها لفوز لافت على الأرجنتين بطلة 2004 بنتيجة 118-100.


وقدم دونتشيتش أداءً قياسياً لم يتحقق سابقاً في تاريخ الألعاب بعدما سجل 31 من نقاطه في الشوط الأول من اللقاء، مضيفاً أيضاً 11 متابعة مع 5 تمريرات حاسمة و3 صدات دفاعية (بلوك).
وأصبحت اليابانية نوميجي نيشيا البالغة 13 عاما من أصغر الأبطال الأولمبيين في التاريخ، عندما أحرزت ذهبية الشوارع الأولى في رياضة السكايت بورد المدرجة أخيرا في الألعاب.
وسجلت نيشيا، البالغة 13 عاما و330 يوما، مجموع 15.26 نقطة، متفوقة على البرازيلية رايسا ليال البالغة 13 عاما و203 أيام والتي كانت قادرة أن تصبح أصغر متوجة في التاريخ لكنها حلت ثانية مع 14.64 نقطة، فيما نالت اليابانية فونا ناكاياما (16 عاما) البرونزية مع 14.49 نقطة.


وفي كرة المضرب، تأهلت اليابانية ناومي أوساكا إلى الدور الثالث بفوزها على السويسرية فيكتوريا غولوبيتش 6-3 و6-2.
ولدى الرجال، عبر الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالميا الباحث عن أول ذهبية أولمبية له الى الدور الثالث بعد فوزه الألماني يان-لينارد شتروف 6-4، 6-.


وتوّج صاحب برونزية 2008، بلقب أستراليا وفرنسا وويمبلدون هذه السنة، حالمًا بإحراز الغراند سلام الذهبي في موسم واحد (أربع بطولات كبرى وذهبية أولمبية).

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *