Connect with us

فلسطين

هيئة الأسرى: تصاعد الجرائم الطبية واستمرار نهج الإهمال المتعمد بحق الأسرى

رام الله- “القدس” دوت كوم- يواصل الاحتلال سياسة القمع والاضطهاد الجسدي والنفسي بحق أسرانا الفلسطينيين داخل معتقلاته، وفق نهج وحشي يضرب بعرض الحائط كافة الاتفاقيات والمواثيق الدولية وحقوق الإنسان.

وفي هذا السياق، كشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين عن مجموعة جديدة من الحالات المرضية لأسرى فلسطينيين يقبعون في المعتقلات الإسرائيلية، من بينها حالة الأسير محمد عبد الفتاح مصلح مصلح (23 عاما) من الأردن والمتواجد في سجن “النقب”، حيث تعرض لجلطة بالوجه وتم نقله إلى مستشفى “العفولة”، ونتيجة لذلك أصيب بشلل كامل بمنتصف الوجه يمنعه من إغماض عينه، ولم يقدم له أي علاج طوال فترة 32 يوما.

أما الأسير بشير عبد الله كايد الخطيب (62 عاما) من الرملة، يعاني من ارتفاع الكولسترول وسعلة مستمرة، إلى جانب حاجته لزراعة أسنان نتيجة فقدانها بالجهتين العلوية والسفلية بالفكين.

كما رصد تقرير الهيئة ثلاث حالات مرضية تقبع داخل “مستشفى الرملة”، أحدهما حالة الأسير المصاب عبد الرحمن برقان (22 عاماً) ، والذي يعاني من آثار إصابته التي تعرض لها أثناء اعتقاله بالقرب من حاجز أبو الريش العسكري المجاور للحرم الإبراهيمي بالخليل، حيث أصيب برصاصة في بطنه، إلى جانب إصابته بكلتا قدميه، وأجرى عدة عمليات ووضع له بلاتين بكلتا قدميه، كما قام أطباء الاحتلال بوضع كيس براز خارجي له، ولا يزال برقان يشتكي من أوجاع حادة في كلتا قدميه ولا يستطيع الوقوف عليهما ويتنقل على كرسي متحرك، كما أنه يعاني من مشاكل بالكلى بسبب الإصابة وبحاجة ماسة لإجراء عدة عمليات ولعلاج مكثف.

وتحسن مؤخرًا، الوضع الصحي للأسير صالح عمر صالح من مخيم بلاطة شرقي مدينة نابلس، وذلك بعد تزويده بجهاز لقدميه يُمكنه من التنقل باستخدام عكازات بدلاً من الكرسي المتحرك، الذي استخدمه لعدة سنوات، علمًا أن الأسير صالح أصيب بأربع رصاصات أثناء اعتقاله.

أما الأسير ناظم أبو سليم من مدينة الناصرة في الداخل المحتل، فهو يشتكي من ضعف حاد في عضلة القلب، ويتناول العديد من الأدوية، وهو بحاجة ماسة لإجراء عملية ووضع منظم لضربات القلب، لكنه بانتظار رد إدارة سجون الاحتلال للموافقة على إجراء العملية، علماً أن حالته تستدعي رعاية خاصة وإجراء العملية بأسرع وقت ممكن.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *