Connect with us

فلسطين

الملك عبد الله الثاني يؤكد لقاءه بينيت وغانتس

الحرب الأخيرة في غزة “جرس إنذار للجميع”

واشنطن- “القدس” دوت كوم- كشف العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني عن لقاءين عقدهما مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت ووزير جيشه بيني غانتس، ليؤكد للمرة الأولى صحة أنباء تناولتها صحف إسرائيلية حول ذلك مطلع الشهر الجاري.

جاء ذلك وفق مقتطفات نشرتها شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية على موقعها الإلكتروني باللغة العربية، اليوم الأحد، لمقابلة أجرتها مع الملك عبد الله.

وقال العاهل الأردني: “خرجت من تلك الاجتماعات (لقاءَي بينيت وغانتس) وأنا أشعر بالتشجيع الشديد، وأعتقد أننا رأينا في الأسبوعين الماضيين ليس فقط تفاهماً أفضل بين إسرائيل والأردن، ولكن الأصوات القادمة من كل من إسرائيل وفلسطين تشير إلى أننا بحاجة إلى المضي قدماً”.

ولم تتضمن المقتطفات التي نشرتها “سي إن إن” لمقابلة العاهل الأردني تفاصيل أخرى بشأن لقاءيه مع بينت وغانتس، ولا مواعيدهما، فيما كان موقع “واللا” الإخباري العبري كشف أن بينيت التقى ملك الأردن سرا في قصر في عمان، أوائل الشهر الجاري، في أول قمة بين قادة البلدين منذ أكثر من 3 سنوات.

وفي شباط الماضي، ذكرت تقارير عبرية أن وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس التقى سراً الملك عبد الله الثاني في الأردن.

واعتبر العاهل الأردني في المقابلة مع “سي إن إن” أن الحرب الأخيرة في غزة “جرس إنذار للجميع”، ودللت على الحديث عن قوة إسرائيل وتقدمها الاقتصادي والتكنولوجي “واجهة هشة للغاية”.

وأشارت الشبكة الأمريكية إلى أن حديث الملك جاء في معرض رده على سؤال حول مدى قدرة إسرائيل على إبقاء الوضع على ما هو عليه دون حل للصراع مع الفلسطينيين، في الوقت الذي توقع فيه اتفاقيات سلام مع دول عربية.

وقال الملك عبد الله الثاني: “أعتقد أن هذه الحرب الأخيرة مع غزة كانت مختلفة، فهذه هي المرة الأولى منذ عام 1948 التي أشعر فيها بحرب أهلية في إسرائيل (…) أعتقد أن الديناميكيات الداخلية التي رأيناها داخل البلدات والمدن الإسرائيلية كانت بمثابة جرس إنذار لنا جميعاً”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *