Connect with us

عربي ودولي

مسؤولون: المستشفيات في لبنان تواجه أزمة نتيجة نقص الوقود

بيروت- (د ب أ)- حذر أطباء ومستشفيات في لبنان، اليوم الجمعة، من أزمة جديدة، نتيجة لنقص الوقود، من شأنها أن تهدد حياة المرضى، الذين يحتاجون إلى أوكسجين وأجهزة إنقاذ الحياة.

وقال سليمان هارون، نقيب المستشفيات الخاصة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن معظم المستشفيات في مختلف أنحاء البلاد ينفد منها الوقود والبعض لديه إمدادات كافية فقط لبضعة أيام كحد أقصى.

وشدد على أن بعض المستشفيات الصغيرة توقفت بالفعل عن استقبال أي مرضى جدد.

وأضاف هارون أنهم يكافحون في قطاع الصحة للحصول على وقود لتشغيل مولدات لنحو 20 ساعة، لكنهم يعملون مع السلطات المعنية لتأمين كمية من الوقود لكي يكون قطاع الصحة آمنا وتجنب حدوث كارثة.

يذكر أن لبنان يشهد أزمة اقتصادية ومالية حادة أدت إلى ارتفاع سعر صرف الدولار ليصل إلى 17700 ليرة لبنانية.

وبسبب الأزمة المالية والاقتصادية تراجعت القدرة الشرائية للمواطنين، بالإضافة إلى تراجع قدرة مصرف لبنان على تلبية قرار الحكومة بدعم الأدوية والمواد الأساسية المدرجة على لوائح الدعم، ما أدى إلى انخفاض مخزون المحروقات والأدوية وحليب الأطفال في الصيدليات وفقدان بعض الأدوية وتراجع مخزون المستلزمات الطبية في المستشفيات، وفقدان المواد الغذائية المدعومة.

من جهة أخرى، حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونسيف” اليوم الجمعة من أن الانقطاعات الشديدة في التيار الكهربائي والمشكلات الاقتصادية في لبنان، ربما تؤدي إلى وقف ضخ المياه في مختلف أنحاء البلاد، في الأسابيع الأربعة إلى الستة المقبلة.

وأضافت اليونسيف في بيان: “أكثر من أربعة ملايين شخص، من بينهم مليون لاجئ، يواجهون مخاطر فورية من عدم الوصول إلى مياة آمنة في لبنان”.

وتابع بيان اليونيسيف إن “أكثر من 71% من الأشخاص يقعون ضمن فئات الأشخاص الأشد احتياجا للمساعدات والرعاية”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *