Connect with us

فلسطين

بينيت: قرار مقاطعة إسرائيل هو أسوأ قرار يمكن اتخاذه

القدس – “القدس” دوت كوم – (شينخوا) صرح رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت اليوم الخميس، بأن من يقرر مقاطعة إسرائيل سيكتشف أنه أسوأ قرار يمكن اتخاذه من الناحية التجارية.

وذكر بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء بينيت أن تصريحاته جاءت خلال لقاء وفد من سفراء أجانب معتمدين لدى الولايات المتحدة والأمم المتحدة ترأسه السفير جلعاد إردان، سفير إسرائيل لدى الولايات المتحدة والأمم المتحدة.

وقال بينيت “من يعتقد أنه يمكن جعل مقاطعة دولة إسرائيل مسألة تسويق أو ترويج لعلامة تجارية معيّنة، سيكتشف أنه أسوأ قرار كان يمكن له اتخاذه من الناحية التجارية”.

وأضاف “المستهلكون الإسرائيليون بكل تأكيد وغيرهم من المستهلكين في الولايات المتحدة ودول أخرى لا يعتبرون الوقوف إلى جانب حماس أمرًا مقبولاً، وسنتصرف بهذا الخصوص بكافة الوسائل المتاحة، بما فيها تلك القانونية”.

وأوضح بينيت أن الجهات التي تقاطع إسرائيل التي ذنبها الوحيد أنها تحارب الإرهاب يجب أن تدرك “بأن ذلك سيكبّدها ثمنًا باهظًا”.

من جانبه، قال السفير الإسرائيلي لدى الولايات المتحدة والأمم المتحدة، جلعاد إردان “في هذه الأيام بالذات، عندما تستسلم شركات تجارية لضغوط الـ BDS وتقحم الاعتبارات السياسية المعادية لإسرائيل في قراراتها، تُعتبر زيارة السفراء لدى الأمم المتحدة إلى البلاد في غاية الأهمية”.

وكانت شركة (بن أند جيري) الأمريكية لصناعة الآيس كريم كانت قد أعلنت أخيرا، في بيان، أنها ستتوقف عن بيع الآيس كريم في مستوطنات الضفة الغربية.

وفي نوفمبر العام 2019، أعلن وزير الخارجية الأمريكي السابق مايك بومبيو أن الولايات المتحدة الأمريكية لا تعتبر أن المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية مخالفة للقانون الدولي.

كما أعلن بومبيو في نوفمبر 2020 خلال زيارة لإسرائيل أن الولايات المتحدة ستسمح بوضع علامة “صنع في إسرائيل” على الواردات من المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية.

وسيطرت إسرائيل على الضفة الغربية وشرق مدينة القدس في حرب العام 1967، في حين يعتبر المجتمع الدولي المستوطنات اليهودية انتهاكا للقانون الدولي.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *