Connect with us

فلسطين

بيت لحم: الإفراج عن أسير واعتقال آخر وثالث يدخل عامه الـ18 في الأسر

بيت لحم- “القدس” دوت كوم- نجيب فراج- أفرجت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الأربعاء، عن الاسير امير لطفي سعد من سكان مخيم الدهيشة في بيت لحم، بعد ان امضى سبع سنوات في سجون الاحتلال، بتهمة اصابة جندي اسرائيلي بعد طعنه قرب حاجز الانفاق بمدينة بيت جالا.

وجرى للاسير المحرر حفل استقبال بهذه المناسبة، رفعت خلالها اللافتات التي تدعو الى مناصرة الاسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي الذين يواجهون سياسة قمعية تنتهك حقوقهم وحقوق عائلاتهم باستمرار.

من جهة أخرى، اقتحمت قوة عسكرية اسرائيلية فجر اليوم قرية مراح رباح الى الجنوب من مدينة بيت لحم باعداد كبيرة من جنود الاحتلال حيث طبقت اجراءات عسكرية مشدد بحق الاهالي وداهمت عددا من المنازل وفتشتها واعتقلت خلال ذلك الشاب يزن محمد قاسم الشيخ ونقلته الى جهة غير معلومة.

وفي السياق، دخل الاسير ماهر موسى حسين عبيات من سكان مدينة بيت لحم عامه الثامن عشر خلف القضبان حيث اعتقل في العام 2004 بتهمة الانتماء لكتائب شهداء الاقصى الجناح العسكري لحركة فتح وقد حكم عليه بالسجن الفعلي لمدة 24 عاما.

وقال محمد الزغلول رئيس جمعية الاسرى المحررين في محافظة بيت لحم ان الاسير العبيات واجه وخلال مدة اعتقاله العديد من الاجراءات القمعية شانه شأن كافة الاسرى وقد حرم العديد من ابناء عائلته من الزيارات بدعوى المنع الامني كما عانى من الاهمال الطبي المتعمد اذ تردت حالته الصحية وقد نقل عدة مرات الى المستشفى لتلقي العلاج وخاصة بعد مشاركته في اضراب الكرامة الذي خاضه الاسرى قبل نحو خمس سنوات واستمر اربعين يوما

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *