Connect with us

عربي ودولي

الآلاف يتظاهرون مع تقديم حكومة كولومبيا خطة جديدة للإصلاح الضريبي

بوغوتا- (أ ف ب) -تظاهر آلاف الكولومبيين الثلاثاء، ضد حكومة الرئيس إيفان دوكي التي قدّمت للكونغرس خطة جديدة للإصلاح الضريبي.

وأثارت مسألة الإصلاح الضريبي في نيسان/أبريل احتجاجات واسعة النطاق أدت إلى مقتل 60 شخصا فيما واجهت الحكومة اتهامات بالاستخدام المفرط للقوة.

وأحيا متظاهرون في مدن عدة عيد استقلال كولومبيا عبر المطالبة بإصلاح جهاز الشرطة والحصول على مزيد من الدعم من الحكومة على وقع كوفيد، الذي أدى إلى ارتفاع معدل الفقر من 37 إلى 42 في المئة في البلد الذي يعد 50 مليون نسمة.

وقال طبيب أسنان يبلغ من العمر 46 عاما ويدعى إيفان زاباتا شارك في التظاهرة في بوغوتا “آمل بأن يبدأ الكونغرس أخيرا سن تشريعات تصب في مصلحة جميع الكولومبيين لا مجموعة الأفراد الذين يزدادون ثراء فقط”.
وأسفرت صدامات بين الشرطة والمتظاهرين، الذين حمل بعضهم سواطير، عن إصابة عشرات المدنيين بجروح في مدينتي ميديين وكالي، فيما أصيب 20 شرطيا أيضا بجروح، بحسب مسؤولين. لكن الحكومة وصفت التظاهرات بأنها كانت سلمية بالمجمل.

ودعت إلى التظاهرات “لجنة الإضراب الوطني” المؤثرة والتي تمثل السكان الأصليين والنقابات والطلبة وغير ذلك من فئات المجتمع.

وسبق أن علّقت المجموعة الاحتجاجات في 15 حزيران/يونيو لكنها تعهّدت استئنافها في عيد الاستقلال بعد رفع مطالب المحتجين إلى الكونغرس.

وقالت المدرّسة البالغة 30 عاما نويلا كاسترو في العاصمة “نكافح ليتم الاعتراف بحقنا في الصحة والتعليم وعدم التعرّض إلى العنف”.

وقدّمت الحكومة خطة جديدة للإصلاح الضريبي إلى الكونغرس الثلاثاء، حذفت منها النصوص المثيرة للجدل التي أشعلت التظاهرات الغاضبة قبل ثلاثة أشهر.

وتشمل النصوص المحذوفة زيادة ضريبة القيمة المضافة على بعض السلع وتوسيع قاعدة دافعي الضرائب.
وبدلا من ذلك، تلغي الخطة الجديدة استثناءات ضريبية أدخلها دوكي نفسه سنة 2019 وتزيد الضريبة على الدخل بالنسبة لبعض الأعمال التجارية كما تدخل رسما إضافيا على قطاع المال.

وتهدف الخطة لدر مبلغ قدره 3,9 مليارات دولار، وهو أقل بكثير من مبلغ 6,3 مليارات دولار كانت الحكومة تأمل بجمعه عبر الخطة السابقة التي كان من شأنها أن تسدد ضربة قوية للطبقة المتوسطة.

وقال دوكي أمام الكونغرس في مراسم تم تقديم موعدها بعدة ساعات لتجنّب أي مواجهات مع المحتجين “ننصت إلى صوت الشارع وعليهم احتضان النقاش، لكن التاريخ يدعوكم لتكونوا الناطقين باسم بلد يشهد تحوّلا”.
كما تم إدراج مسألة إصلاح جهاز الشرطة على جدول أعمال الكونغرس.

وسبق أن أعلنت الحكومة عن مشروعين لتغيير نظام الترقية في صفوف الشرطة وقواعد الجهاز التنظيمية.
لكن المتظاهرين طالبوا بمزيد من الإصلاحات بما في ذلك تفكيك وحدة مكافحة الشغب ونقل جهاز الشرطة من سلطة وزارة الدفاع.

ومن المقرر أن تجري كولومبيا انتخابات تشريعية في آذار/مارس ورئاسية في أيار/مايو 2022.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *