Connect with us

فلسطين

محكمة أميركية تقضي بمسؤولية 3 بنوك إيرانية بتمويل عملية لحماس ضد إسرائيليين

ترجمة خاصة بـ “القدس” دوت كوم – قضت محكمة فيدرالية أميركية، بمسؤولية 3 بنوك إيرانية عن مقتل مستوطن إسرائيلي وزوجته يحملان الجنسية الأميركية قتلا في عملية إطلاق نار عند مفترق بيت فوريك بالضفة عام 2015.

وبحسب موقع صحيفة هآرتس العبرية، صدر الحكم قبل أسبوع، ومنذ ذلك الحين لم ترد البنوك على الدعوى، مشيرًا إلى أنه سيتم تحديد مبلغ التعويض الذي سيتم تحصيله من البنوك المدانة.

وتم الحكم في قضيتين تتعلق بنفس الهجوم، الأولى من عوائل القتلى، وتم فيها إدانة 3 بنوك نقلت الأموال لعناصر من حماس نفذت العملية بدعم من إيران، وقضية أخرى ضد إيران وسوريا رفعت من شركات محاماة أميركية.

ووفقًا للموقع، فإن مثل هذه الدعاوى القضائية فقط ترفع في الولايات المتحدة، مما يسمح للمواطنين الأميركيين المصابين في هجمات بدول أجنبية محاولة إثبات جهات مسؤوليتها عن الضرر الذي يلحق بها وغالبًا ما يكون من الصعب تنفيذ هذه الأحكام ويرجع ذلك جزئيًأ إلى أن دولاً أخرى في العالم لا تسمح بمصادرة أموال الدول التي ثبت أنها مدانة في قضايا مماثلة.

كان الزوجان برفقتهما مع نعمة هنكين ، وهما مواطنان أمريكيان ، في الثلاثينيات من العمر عندما قُتلوا بنيران نارية على السيارة التي كانوا يستقلونها على المحور الذي يربط بين مستوطنتي ألون موريه وإيتامار في شمال الضفة الغربية. عاد الاثنان ، وهما من سكان مستوطنة نيريا ، إلى المنزل مع أطفالهما الأربعة من كريات أربع. تم إطلاق النار عليهم على الطريق بالقرب من بيت فوريك شرق نابلس ولم يصب أطفالهم بأذى.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *