Connect with us

فلسطين

سوق الأضاحي في نابلس.. ارتفاع الأسعار يحدّ من إقبال المضحين

نابلس- “القدس” دوت كوم- شوق منصور- في سوق الحلال، شرقي مدينة نابلس، اشتكى تجار المواشي من ضعف إقبال المواطنين على شراء الأضاحي هذا العام، فيما اشتكى المواطنون من ارتفاع الأسعار.

حركة ضعيفة شهدها سوق الحلال هذا العام، بخلاف ما كان عليه الحال في السنوات الماضية.

وفي هذا الصدد، يقول التاجر عماد المصري: إن الإقبال على شراء الأضاحي هذا العام، وتحديداً الخراف، قليل جداً، وانخفض بنسبة 20% مقارنة بالعام الماضي، والسبب يعود إلى ارتفاع أسعار الخراف الناتج عن ارتفاع أسعار الأعلاف عالمياً.

ويضيف المصري أن سعر كيلو الخروف الحي 8 دنانير، فيما سعر كيلو العجل الحي 17 شيكلاً، وبسبب الوضع الاقتصادي الصعب الذي نعيشه نتيجة جائحة كورونا لا توجد قدرة شرائية لدى المواطنين لشراء الخراف.

ويوضح أن الطلب على شراء العجول ازداد عن العام الماضي الضعف، فسعر العجول أفضل للمواطن من الخراف، مع ذلك تبقى النسبة قليلة جداً مقارنة بالأعوام السابقة قبل جائحة كورونا.

ويقول المواطن عبد الرحمن خالد: “للمرة الأولى منذ 8 أعوام، يأتي عيد الأضحى ولا أُضحي فيه، فسعر الخراف عالٍ جداً”.

ويضيف: “أنا أعمل سائق سيارة أجرة، وبسبب جائحة كورونا تضررنا كثيراً بفعل الإغلاقات المتكررة، لذلك ليست لديّ قدرة على شراء أضحية هذا العام”.

ويتابع حديثه: منذ شهر وأنا أراقب أسعار الأضاحي على أمل أن تنخفض كي أشتري، لكنها بقيت على حالها، وعلى رغم أن العام الماضي شهد ذروة كورونا فإن سعر الأضاحي لم يكن بهذا الارتفاع الكبير”.

أما المواطن محمد منصور، فيقول: “لقد قررت هذا العام بخلاف الأعوام السابقة الاشتراك بحصة عجل مع سبعة أشخاص بدلاً من شراء خروف، لأن أسعار الخراف عالية جداً، وإمكاناتي لا تسمح لي بذلك، والاشتراك بحصة عجل أوفر في هذه الأيام”.

من ناحيته، يقول المواطن سعيد خالد: “كنت هذا العام على وشك شراء أضحية، لكن البعض يقول إنه من المحتمل أن يكون هناك إغلاق في الفترة المقبلة، والوضع الاقتصادي في طبيعة الحال صعب، وسيزيد سوءاً إذا حدث إغلاق، لذا عزفت عن الشراء هذا العام”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *