Connect with us

منوعات

ضحايا الاعتداءات الجنسية ينتقدون البابا بسبب رفضه استقالة الكاردينال ماركس

برلين – (د ب أ) – انتقدت مبادرة ضحايا الاعتداءات الجنسية في الكنيسة الكاثوليكية والتي أطلقت على نفسها “المائدة المحدبة” رفض البابا فرنسيس بابا الفاتيكان استقالة الكاردينال راينهارد ماركس رئيس أساقفة ميونخ وفرايسينج في ألمانيا.


وفي رسالة إلى الفاتيكان كتب المتحدث باسم المبادرة، ماتياس كاتش بحسب ما أوردته مجلة “شبيجل” الإخبارية الألمانية قائلا: “توبتك رخيصة”، مشيرا إلى أنها لن يكون لها نتائج تذكر بالنسبة للمتضررين.


يطالب كاتش البابا “بمشروع تثقيفي وتنويري” عالمي يستند إلى ملفات أرشيف الفاتيكان، كما يطالب بتعويضات مالية للضحايا وتكريس “ثقافة الاستماع للضحايا”.


تمثل مبادرة “الدائرة المحدبة” مصالح المتضررين من العنف الجنسي من الأطفال والمراهقين داخل أروقة الكنيسة الكاثوليكية بصفة خاصة.


كانت المبادرة اتهمت البابا فرنسيس فعليا بالرغبة في حماية نفسه من خلال رفض طلب الاستقالة.
وكان رئيس أساقفة ميونخ وفرايسينج الكاردينال ماركس عرض استقالته من منصبه بداية حزيران/يونيو الماضي بسبب فضيحة الاعتداءات الجنسية في الكنيسة، لكن البابا فرنسيس رفض الاستقالة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *