Connect with us

فلسطين

جامعة النجاح الوطنية تختتم احتفالات تخريج الفوجين الأربعين والحادي والأربعين من طلبتها

نابلس- “القدس” دوت كوم- غسان الكتوت- اختتمت جامعة النجاح الوطنية يوم امس احتفالاتها بتخريج طلبة الفوجين الأربعين والحادي والأربعين، وذلك بتخريج طلبة كليات العلوم التربوية وإعداد المعلمين، والشريعة، والزراعة والطب البيطري، وكلية هشام حجاوي التكنولوجية، وكلية مجتمع النجاح الوطنية.

وحضر الاحتفال الذي يقام برعاية مجلس أمناء الجامعة، كل من الأستاذ الدكتور عبد الناصر زيد نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية ومساعديه الدكتور عبد الخالق عيسى والدكتور مجدي دويكات، والدكتورة سائدة عفونة مساعدة الرئيس لشؤون رقمنة التعليم والتعليم الالكتروني وعميدة كلية العلوم التربوية وإعداد المعلمين، والدكتور جمال الكيلاني عميد كلية الشريعة، والدكتورة هبة الفارس عميدة كلية الزراعة والطب البيطري، والدكتور ماهر خماش عميد كلية هشام حجاوي التكنولوجية وكلية المجتمع، ورؤساء الأقسام وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية في الكليات المذكورة والأستاذ عبد الله الناصر عميد القبول والتسجيل.

وبدأ الحفل الذي تولى عرافته الأستاذ محمد دقة عميد شؤون الطلبة، بدخول موكب الخريجين ثم موكب هيئة الجامعة، ثم عزف السلام الوطني الفلسطيني والوقوف دقيقة صمت حداداً على أرواح الشهداء وقراءة الفاتحة، ثم تلاوة آيات من القران الكريم، تلاه أداء قسم الخريجين.

وألقى الأستاذ الدكتور عبد الناصر زيد كلمة قال فيها: “نقفُ اليومَ ونحنُ نحملُ مشاعرَ الفخرِ والاعتزازِ والفرحِ بتخرجِ هذه الدفعةِ الجديدةِ من طلبةِ العلوم التربوية وإعداد المعلمين، والشريعة، والزراعة والطب البيطري وكلية هشام حجاوي التكنولوجية وكلية مجتمع النجاح الوطنية”.

وتحدث عن كلياتِ جامعة النجاح كافة كيف استطاعت بإدارتها الحكيمة وبطواقمها الأكاديمية والإدارية أن تصنع بصمةً خاصةً بها كما استطاع طلبتها وخريجوها أن يحقّقوا تفوقاً وتميزاً طوال سنوات الدراسة، ويضعوا لهم مكانةً عاليةً في المجالات العملية.

وتطرق إلى الظروف الاستثنائية التي تقام بها احتفالات الجامعة بسببِ انتشار فايروس كورونا الذي فرضَ نمطَ حياةٍ مختلف، سواءً على المستوى التعليميِّ، أو الاجتماعيِّ، أو الاقتصاديِّ.

وتحدث عن الجامعة وإنجازاتها وكيف استطاعت أن تضعَ نفسَها في المراتبِ الأولى في التصنيفاتِ العالمية مثل THE وQS والويبومتركس وغيرِها من التصنيفات، فضلاً عن تميزها في مجال البحث العلمي.
اما عن برامجها الأكاديمية أشار إلى حصول الجامعة على اعتماد مجموعةٍ من التخصصات الأكاديمية النوعية مثل مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة، وتصميم الألعاب، إضافةً إلى تخصصاتٍ أخرى في درجة الماجستير مثل السينما والتلفزيون، والقانون الدولي ليصبح عدد التخصصات فيها أكثر من 196 تخصصاً في مختلف الدرجات العلمية، وهذا التنوع في التخصصات يغني الطلبة عن التوجّه إلى الدراسة في الخارج، وأضاف أن الجامعة تجري تعديلاً وتطويراً لخططها وبرامجها انسجاماً مع المستجدات في الحياة العلمية والأكاديمية العالمية وتضفي على برامجها روح العصر واحتياجاته.

وفي ختام كلمته، وجه كلمة للطلبة الخريجين حيث بارك لهم تخرجهم، كما تقدم بالشكر لأعضاء لجنة التخريج كافة ولموظفيهم ولجميع الدوائر والطواقم التي عملت بكل جهد لإنجاح احتفالات الجامعة بتخريج أبنائها، فلولا عملهم الدؤوب ومتابعتهم لما تمكنت الجامعة من إدخال الفرحة على قلوب الطلبة وذويهم.

وجرى خلال الحفل تسليم الشهادات للطلبة الخريجين، كما تخلله فقرات فنية قدمتها فرقة كورال عمادة شؤون الطلبة، واختتم الحفل بنشيد جامعة النجاح.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *