Connect with us

عربي ودولي

ايران تؤكد أن لا مفاوضات في فيينا قبل آب

طهران- (أ ف ب) -اكد مسؤول ايراني كبير، السبت، أن مفاوضات فيينا لمحاولة إنقاذ الاتفاق حول البرنامج النووي الايراني لن تستأنف قبل ان تتسلم الحكومة الجديدة في طهران مهماتها في آب/اغسطس.

وكتب عباس عراقجي نائب وزير الخارجية ورئيس وفد المفاوضين الايرانيين على تويتر “نحن في مرحلة انتقالية (…) بناء عليه، فإن مباحثات فيينا ستنتظر بالتأكيد حكومتنا الجديدة”.

وجرت نهاية حزيران/يونيو الجولة السادسة من المفاوضات من دون تحديد موعد للجولة السابعة.

ويؤدي الرئيس الايراني الجديد المحافظ المتشدد ابراهيم رئيسي اليمين أمام مجلس الشورى في الخامس من آب/اغسطس خلفا للمعتدل حسن روحاني الذي اتاح انتخابه في 2013 التوصل بعد عامين الى اتفاق مع المجتمع الدولي بعد أزمة حول البرنامج النووي الايراني استمرت اثني عشر عاما.

ونص الاتفاق الذي وقع في فيينا على تخفيف العقوبات الغربية والاممية عن ايران مقابل تعهدها عدم حيازة سلاح نووي والحد في شكل كبير من برنامجها الذي بات خاضعا لتفتيش مشدد تمارسه الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

لكن الرئيس الاميركي السابق دونالد ترامب انسحب من الاتفاق في 2018 واعاد فرض العقوبات الاميركية على طهران.

وردا على ذلك، تخلت ايران تدريجا عن غالبية التزاماتها التي نص عليها الاتفاق منذ 2019.

ومع دخول جو بايدن البيت الابيض في كانون الثاني/يناير استؤنف الحوار، وتهدف مفاوضات فيينا الى إعادة الولايات المتحدة للاتفاق عبر مشروع حل يقضي بتعليق العقوبات الاميركية في مقابل معاودة طهران الوفاء بالتزاماتها.

وصلاحيات الرئيس محدودة في ايران. ويبقى المرشد الاعلى آية الله علي خامنئي ممسكا بالقرارات في الملفات الحساسة وبينها القضية النووية.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *