Connect with us

اقتصاد

أكثر من خمسة مليارات دولار في تعاملات اليوان الرقمي في الصين

بكين – (أ ف ب) -أعلن المصرف المركزي الصيني أن الصين التي تعمل على إطلاق عملة رقمية “أهنت عمليا” اختباراتها في هذا المجال بصفقات تجاوزت قيمتها خمسة مليارات دولار.


واليوان الرقمي هو وسيلة مستقبلية للدفع الإلكتروني عبر الهواتف الذكية يمكن أن تحل مكان العملات المعدنية والأوراق النقدية التي تحمل صورة الزعيم الصيني الراحل ماو تسي تونغ.


والصين التي كانت تفكر في المشروع منذ 2014 لكنها كثفت التجارب في الأشهر الأخيرة، هي واحدة من أكثر الدول تقدما في هذا المجال.


إلا أن البنك المركزي قال الجمعة إنه “ليس هناك جدول زمني” لإطلاق العملة الافتراضية رسميا. لكن اليوان الرقمي سيظهر للمرة الأولى عام 2022 في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين.


وأكد البنك المركزي الذي سيكون مسؤولا عن إصدار هذه العملة التي ستكون قيمتها مماثلة لقيمة اليوان، أن “الأجانب الذين يزورون الصين سيكونون قادرين على الحصول عليها دون الحاجة إلى فتح حساب مصرفي في البلاد”.

ومنذ أشهر عدة، تجرى تجارب على المستوى المحلي خصوصا في شنغهاي حيث تلقى سكان أموالا افتراضية على هواتفهم يمكنهم استخدامها في بعض المحلات التجارية.


وأوضح البنك المركزي أن حوالى 35,4 مليار يوان (5,4 مليارات دولار) من التعاملات أجريت مشيرا إلى أن أكثر من 20,8 مليون شخص كان بإمكانهم الدفع باليوان الرقمي.


ويقول بنك التسويات الدولية إن هناك نحو ستين “جهة” تعمل على عملات افتراضية أو دخلت مرحلة تجريبية.
لكن جزر البهاماس هي وحدها التي تملك رسميا عملة رقمية وطنية حتى الآن.

وأعلن البنك المركزي الأوروبي الأربعاء إطلاق مشروع رائد لسنتين لتبني اليورو على أمد أطول، وضع لمواجهة تزايد اللجوء إلى الدفع الافتراضي وانتشار العملات المشفرة.
من ناحية أخرى، تحظر بكين استخدام العملات المشفرة لأنها لا تخضع للتنظيم من مؤسسات مالية وهي عرضة للمضاربة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *