Connect with us

رياضة

نهائي “أن بي ايه”: باكس يعادل السلسلة أمام صنز بعودة متأخرة بقيادة ميدلتون

:
ميلووكي (الولايات المتحدة) (أ ف ب) -سجّل كريس ميدلتون 10 من نقاطه الأربعين في الدقائق الاخيرة من مباراة فريقه ميلووكي باكس أمام ضيفه فينيكس صنز ليقوده إلى فوز مثير بنتيجة 109-103 الأربعاء، معادلًا سلسلة نهائي دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين 2-2.

أضاف النجم اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو 26 نقطة، 14 متابعة و8 تمريرات حاسمة لباكس الذي حقق فوزه التاسع في الأدوار الإقصائية على أرضه هذا الموسم مقابل خسارة وحيدة.
وبعد أن تأخر بفارق سبع نقاط في الفترات الأولى من الربع الأخير، سجّل باكس 12 نقطة مقابل أربع للخصم في آخر دقيقتين وسبع ثوانٍ، أحرز خلالها ميدلتون 10 نقاط.

وقال بعد اللقاء “نفّذنا الخطة بطريقة مكّنتني من التّمركز حيث أريد، ولحسن الحظ تمكنت من تسجيل محاولاتي”.
وتابع “فكرة أننا وجدنا طريقة للفوز في مباراة بدت وكأننا سنخسرها يعطينا الأمل والحافز” قبل المباراة الخامسة في فينيكس السبت.
وأكد ميدلتون أن “الطريقة الوحيدة للفوز بهذه السلسلة هي أن نخطف مباراة خارج قواعدنا. سيكون من الرائع أن نحقق الفوز في (المباراة) التالية”.

يسعى باكس الذي خسر أوّل مباراتين في فينيكس الى لقبه الثاني في تاريخه بعد العام 1971، أما صنز فيأمل في تحقيق باكورة ألقابه منذ أن تأسس قبل 53 عامًا.
وعند صنز، سجّل ديفن بوكر الذي اكتفى بعشر نقاط في المباراة الثالثة كانت الأسوأ له في الادوار الإقصائية، 42 نقطة في أمسية الاربعاء، إلا أنها لم تكن كافية لفريقه.

وقال بعد الخسارة “هذا الامر لا يهم. المهم الفوز في المباراة، كل ما يحدث خلال اللقاء لا يهم”.
خسر صنز الكرة في 17 مناسبة مقابل خمس فقط لباكس كما سمح الضيوف بـ17 متابعة هجومية لأصحاب الارض.
وأكد مونتي وليامس مدرب صنز أن “خسارة الكرة دمّرتنا. حصلوا على الاستحواذ 19 مرة أكثر منا. خلال المباراة عندما تكررها بهذا الكم، فإن خسارة الكرة والمتابعات الهجومية شكلت لنا صعوبة كبيرة”.

سجل جاي كراودر رميتين حرتين ليضع صنز في المقدمة، إلا ان ميدلتون ردّ بسلتين ليمنح الافضلية 101-99 لفريقه.
وقال بات كونوتون عن زميله “الليلة كانت ليلته في حسم محاولاته. في نهاية المباراة، نريد أن تكون الكرة في حوزته. أنا سعيد جدًا لأنه تمكن من إظهار ذلك للعالم لأننا نراه نحن كل يوم”.

اكتفى المخضرم كريس بول الذي يخوض أول نهائي له عن 36 عامًا بعد مسيرة امتدت على مدى 16 سنة في الدوري، بعشر نقاط في الامسية أضاف إليها سبع تمريرات حاسمة، لكن خسارته الكرة للمرة الرابعة من أصل خمس في المباراة، مهّدت الهجمة المرتدة التي سجل منها ميدلتون ثنائية سهلة مانحًا التقدم لفريقه 103-99 قبل 27.2 ثانية من النهاية، قبل أن يضيف أربع رميات حرة.
وأقر بول “عليّ أن أحافظ عل الكرة. خسرنا الكرة 17 مرة. سددنا بشكل جيد ولكن لم نحظَ بفرص كثيرة للتسجيل”.

تصدى أنتيتوكونمبو لكرة دي أندري جوردان في وقت مهم وساهم أداؤه الدفاعي ومتابعاته في تسجيل باكس 15 نقطة من دون رد للصنز.
وأشاد ميدلتون بالعملاق اليوناني “هذا ما يقوم به يانيس طوال العام. إنه رائع. لم يقدم الأداء الخارق ولكنه كان هائلا في أمور أخرى”.
وحده ستيفن كوري نجم غولدن ستايت ووريرز (40 نقطة) حقق سجلا تهديفيا في أول ثلاثة أرباع من مباراة في سلسلة نهائية أعلى من بوكر (38) في آخر 25 عامًا.

ارتكب بوكر خطأه الخامس بعد 70 ثانية فقط على انطلاق الربع الاخير وبدا وكأنه ارتكب السادس قبل 3:30 من النهاية عندما اعترض طريق جرو هوليداي في مرتدة، إلا ان الحكم لم يحتسبه.

وقال هوليداي “لا أعلم يا رجل، لا أعلم…بوكر قدّم أمسية رائعة ولكن كل شيء سار لصالحنا”.
كان كريم عبد الجبار وأوسكار روبرتسون اللذين ساهما في قيادة باكس الى لقبه الوحيد عام 1971 من بين الحضور الذي بلغ عدده 16 الف شخص في “فيسيرف فوروم”.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *