Connect with us

فلسطين

إدخال شاحنات ملابس.. حقوقي: إجراءات الاحتلال بغزة تجميلية لإدامة الحصار

غزة- “القدس” دوت كوم- قال أمجد الشوا مدير شبكة المنظمات الأهلية، اليوم الأربعاء، إن ما يقوم به الاحتلال على معبر “كرم أبو سالم التجاري” هو إجراء تجميلي لإدامة الحصار واستمرار في نهج تعميق الأزمتي الاقتصادية والإنسانية في قطاع غزة.

ولفت الشوا في منشور له عبر فيسبوك، إلى أن أصناف السلع التي سمح الاحتلال بإدخالها إلى قطاع غزة لا تمثل سوى 20 إلى 25 بالمائة، من السلع التي كان يسمح بإدخالها قبل الحادي عشر من أيار الماضي، وأنها لا تمثل إلا شيء بسيط ولا تحدث تغييرًا في طبيعة الواقع الاقتصادي والاجتماعي الكارثي الذي تعيشه مختلف قطاعات الشعب الفلسطيني.

وأشار إلى أن الاحتلال ما زال يحتجز آلاف حاويات البضائع بعشرات الملايين من الدولارات في ميناء أسدود، ويمنع إدخال مواد البناء وغيرها من المواد الأساسية.

وقال، “مطلبنا الأساس هو رفع الحصار وضمان دخول البضائع إلى قطاع غزة، دون شروط وقيود وتصدير منتجات القطاع إلى الخارج”.

وسمحت قوات الاحتلال لأول مرة منذ العدوان الأخير، بدخول شاحنات من الملابس.

وقالت وزارة الاقتصاد بغزة، إن الاحتلال ما زال يمنع إدخال المواد الخام، كما أنه يمنع إدخال الكثير من المواد الأساسية والهامة ويكتفي ببعض المصنوعات الورقية، والخشبية، والمعدنية والأقمشة، التي كان يسمح بها قبل العدوان الأخير.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *