Connect with us

فلسطين

اعتصام أمام الصليب الأحمر في نابلس للمطالبة باسترداد جثمان الشهيد رواجبة

نابلس– “القدس” دوت كوم- عماد سعادة– نظمت عائلة الشهيد بلال رواجبه، اليوم الثلاثاء، اعتصاما أمام مقر الصليب الاحمر في مدينة نابلس، مُطالِبَة باسترداد جثمانه المحتجز لدى سلطات الاحتلال منذ أكثر من ثمانية شهور.

وكان رواجبة (29 عاما) وهو نقيب في جهاز الامن الوقائي قد استشهد بتاريخ 4 /11 /2020 اثر اطلاق جنود الاحتلال النار على مركبته عند حاجز حوارة العسكري جنوب نابلس بزعم استلاله مسدسا واطلاقه النار صوب جنود الاحتلال عند الحاجز. وقد احتجزت قوات الاحتلال جثته منذ ذلك الوقت وما زالت ترفض تسليمها لعائلته.

وشارك في الوقفة عدد من ذوي وأقارب واصدقاء ومعارف الشهيد (بينهم اطفال)، الى جانب ممثلي عدد من المؤسسات والفعاليات المختلفة.

ورفع المشاركون في الوقفة صور للشهيد، ورددوا الهتافات وحملوا اللافتات التي تؤكد ان “جنازة الشهيد حق وطني وشعبي ونضالي”.

كما سلمت العائلة رسالة لممثل الصليب الاحمر في المقر، فهد وهْبة، تطالب “الصليب” بلعب دور أكبر في هذه القضية الانسانية والضغط على سلطات الاحتلال لتسليم الجثمان حتى يتمكنوا من دفنه وفق الشريعة والتقاليد.

بدوره أكد وهْبة لعائلة الشهيد ان “الصليب الاحمر” يبذل جهودا حثيثة في هذا الملف وهو على تواصل مع الجهات الاخرى، متمنيا ان تتوج هذه الجهود بتسليم جثمان الشهيد لعائلته.

وقال، عبد الجواد رواجبه (شقيق الشهيد بلال) لـ “القدس” بأن الرسالة التي تسليمها للصليب الاحمر هي بالنيابة عن الطفلة جوان (ابنة الشهيد) والتي تبلغ من العمر 10 شهور.

وأضاف: “مطالبنا للصليب الاحمر ولكل الهيئات الدولية ومؤسسات حقوق الانسان بأن تقوم بمسؤولياتها بشكل أكبر للكشف عن مصير بلال وتسليمنا جثمانه، خاصة اننا لا نعرف اي شيء عنه او عن مكان وجوده”.

وتابع عبد الجواد، بان المطلوب هو استعاده جثامين كافة الشهداء وليس فقط بلال، مؤكدا ان استرداد الجثامين هو واجب وطني واخلاقي ونضالي، حتى يتمكن ذووهم وابناء شعبهم من تكريمهم ومواراتهم الثرى وفق الدين والاصول.

يشار الى ان والدة الشهيد بلال تواصل ولليوم الثاني على التوالي صومها عن الكلام والطعام، وذلك مطالبة المجتمع الدولي بالتدخل للافراج عن جثمان ابنها.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *