Connect with us

عربي ودولي

السعودية وسلطنة عمان تؤكدان مواصلة جهودهما لإيجاد حل سياسي شامل للأزمة اليمنية

الرياض – (د ب أ) – أكدت المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان اليوم الاثنين على تطابق وجهات نظرهما حول مواصلة جهودهما لإيجاد حل سياسي شامل للأزمة اليمنية قائم على المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني اليمني الشامل وقرار مجلس الأمن الدولي ومبادرة المملكة العربية السعودية لإنهاء الأزمة اليمنية، ورفع المعاناة الإنسانية عن الشعب اليمني.


وذكرت وكالة الأنباء السعودية ( واس) أن ذلك جاء في بيان مشترك صدر اليوم الاثنين  عقب زيارة قام بها  سلطان عمان هيثم بن طارق إلى السعودية استمرت يومين بدعوة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.


وتبادل الجانبان خلال الزيارة وجهات النظر حول المسائل والقضايا التي تهم البلدين على الساحتين الإقليمية والدولية، وأكّدا العمل على تنسيق مواقفهما بما يخدم مصالحهما ويدعم ويعزز الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.


ووفق البيان، أكّد الجانبان  على أهمية التعاون والتعامل بشكلٍ جديٍ وفعّال مع الملف النووي والصاروخي الإيراني بكافة مكوناته وتداعياته، وبما يسهم في تحقيق الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي والتأكيد على مبادئ حُسن الجوار واحترام القرارات الأممية والشرعية الدولية، وتجنيب المنطقة كافة الأنشطة المزعزعة للاستقرار.

وأشاد الجانبان بجهود دول مجموعة أوبك بلس، بقيادة المملكة وبمشاركة سلطنة عُمان، التي أدّت إلى استقرار وتوازن الأسواق البترولية، رغم ضعف الطلب الذي عانت منه الأسواق جراء موجات جائحة كورونا التي لا تزال تؤثر على جزء كبير من العالم،  وأكّدا على ضرورة الاستمرار في التعاون لدعم استقرار الأسواق البترولية.


ورحّب الجانبان بالتوقيع على مذكرة تفاهم في شأن تأسيس مجلس تنسيق سعودي عُماني برئاسة وزيري خارجية البلدين لتعزيز علاقاتهما الثنائية في شتى المجالات.


واتفق الطرفان على توجيه الجهات المعنية للإسراع في افتتاح الطريق البري المباشر والمنفذ الحدودي الذي سيُسهم في سلاسة تنقّل مواطني البلدين، وتكامل سلاسل الإمداد في سبيل تحقيق التكامل الاقتصادي المنشود بين البلدين الشقيقين.


ووجّه البلدان بالعمل على إبرام عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين البلدين للتعاون في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والأمنية والثقافية والدبلوماسية والتعليمية، وفي كل ما من شأنه أن يعزز المنافع والمصالح المشتركة ويعود على شعبي البلدين بالخير والنماء.


وأكّدا عزمهما على رفع وتيرة التعاون الاقتصادي بين البلدين من خلال تحفيز القطاعين الحكومي والخاص للوصول إلى تبادلات تجارية واستثمارية نوعية تحقّق طموحات الشعبين عبر إطلاق مجموعة من المبادرات المشتركة، والتي تشمل مجالات تعاون رئيسة منها الاستثمارات في منطقة الدقم، والتعاون في مجال الطاقة، بالإضافة إلى الشراكة في مجال الأمن الغذائي، والتعاون في الأنشطة الثقافية والرياضية والسياحية المختلفة.

وأكّد الجانبان على تعزيز التعاون في مجالات البيئة والأمن الغذائي ومبادرة الشرق الأوسط الأخضر، لما فيها من منفعة على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية.


ولفت البيان إلى أن السلطان هيثم وجه  دعوة للعاهل السعودي  لزيارة بلده الثاني سلطنة عُمان، من جانبه أعرب الملك سلمان عن تقديره لهذه الدعوة والترحيب بها.
وكان سلطان عمان وصل أمس الأحد إلى السعودية  في زيارة للمملكة تعد هي الأولى له خارج بلاده منذ تقلده منصبه في كانون ثان/يناير 2020 خلفا للسلطان الراحل قابوس بن سعيد.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *