Connect with us

رياضة

الرجوب يطالب جميع الاتحادات الرياضية ايجاد مقرات خاصة لها مثمنا استثمار جوال



رام الله – طالب الفريق جبريل الرجوب جميع الاتحادات الرياضية بايجاد مقرات خاصة بهم اسوة باتحاد كرة السلة ومن قبله اتحاد القدم واللجنة الاولمبية والكشافة الفلسطينية، كي يكون عنوانا لهم في ربوع الوطن، مثمنا لاتحاد كرة السلة هذا العمل المؤسسي الذي يجب على الجميع العمل على ايجاده وتوفيره في جميع الاتحادات الرياضية.


جاء ذلك على هامش افتتاحه لمقر الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة بالبيرة الاحد ، بحضور رئيس الاتحاد ابراهيم حبش ومدير ادارة التسويق بشركة جوال اياد قصص ورؤساء بلديات البيرة عزام اسماعيل وبيتونيا ربحي دولة ورؤساء اتحادات واندية وشخصيات عديدة من مختلف انحاء محافظات الوطن.
وأكد الرجوب أن ايجاد مقرات لكافة الاتحادات هي مسؤولية الجميع، مؤكدا استعداد اللجنة الاولمبية للمساعدة، مشددا على ضرورة وجود مقرات تحفظ إرث كافة الاتحادات.


ولفت الرجوب إلى أن الرياضة أصبحت احد رموز هويتنا الوطنية وتجليات شموخنا وكبريائنا، بالمعنى الفني والمعنى المجتمعي، الامر الذي يحتم على الجميع جسر الفجوة مابين الإدارة والتخطيط وما بين تمنياتنا وطموحاتنا.
كما ثمن الرجوب عاليا استثمار شركة جوال في القطاع الرياضي واهتمامهم ورعايتهم وشراكتهم مع اتحاد كرة السلة داعيا القطاع الخاص للسير على خطى شركة جوال والاستثمار في الرياضة.
من جابنه أعرب اياس قصص مدير ادارة التسويق بشركة جوال عن سعادة الشركة بافتتاح المقر معتبرا دعم الشركة ورعايتها للاتحاد واجبا وطنيا.


بدوره هنأ رئيس بلدية البيرة عزام اسماعيل الاتحاد على افتتاح مقره معتبرا هذا تطورا ملموسا للاتحاد الذي يضم تحت مظلته ثاني أكثر الالعاب شعبية بعد كرة القدم متمنيا ان يساهم وجود المقر بزيادة الانشطة السلوية للاتحاد.


وفي ختام الحفل طالب رئيس الاتحاد المدرسي الرياضي بصري صالح الاتحادات الرياضية عامة وكرة السلة خاصة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم خاصة في العطلة الصيفية وان الاتحاد المدرسي والوزارة على استعداد تام للتعاون الكامل في الموضوع الرياضي مع الجميع، وكذلك اكد رؤساء بلديتي البيرة وبيتونيا عزام اسماعيل وربحي دولة ورئيس الاتحاد الجامعي جمال شاكر استعدادهم للمساعدة والتعاون مع اتحاد السلة في جميع الانشطة السلوية فيما يخدم الطلبة والاندية والاتحاد واللاعبين.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *