Connect with us

عربي ودولي

العثور على ناشط عراقي مناهض لإيران بعد يوم من أختطافه في بغداد

بغداد- (أ ف ب)- عثرت الشرطة العراقية مساء السبت على الناشط العراقي علي مقدام، أحد رموز احتجاجات تشرين الأول/أكتوبر الشعبية العام 2019 والمعروف بانتقاده الشديد للفصائل الموالية لإيران، بعد اختطافه مساء الجمعة، على ما أفاد مصدر في الشرطة.


واختفى الناشط في ظروف غامضة بعد ظهر الجمعة في بغداد، على ما روت والدته لوكالة فرانس برس.


وأكد مصدر في الشرطة مساء السبت، إنه تم العثور على الصحافي الشاب الذي اختفى بعد تعرضه لتهديدات في الفترة الأخيرة، في جنوب بغداد ونقل بعدها لأحد المستشفيات لتلقي العلاج.


وقال الناشط إنه تعرض للخطف والضرب عقب تلبيته دعوة لموعد في إحدى مقاهي حي الكرادة وسط بغداد، الأمر الذي أثار موجة غضب عبر عنها ناشطون شباب على مواقع التواصل الاجتماعي.


ونشر المقدام نهاية حزيران/يونيو مقالاً على موقع برعاية معهد واشنطن، ندد فيه بعشرات الاغتيالات التي طالت ناشطين منذ الانتفاضة الشعبية في تشرين الأول/أكتوبر 2019.
وكان المقدام أحد رموز ذلك الحراك الشعبي الذي هز العراق، مطالبًا بإصلاحات سياسية شاملة والحد من قبضة إيران على البلاد. ووجه بقمع دموي خلف أكثر من 600 قتيل وثلاثين آلف جريح واختفاء عشرات من رموزه.


وتعرض هذا الناشط خلال الفترة الماضية، لتهديدات دفعته للهجرة إلى تركيا والبقاء لبعض الوقت فيها قبل أن ينتقل إلى أربيل عاصمة إقليم كردستان الشمالي، ولم تمض على عودته لبغداد إلا ثمانية أيام فقط، بحسب عائلته.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *