Connect with us

عربي ودولي

آخر تطورات انتشار كورونا في العالم

باريس- (أ ف ب) -في ما يلي آخر التطورات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا في العالم في ضوء أحدث الأرقام والتدابير الجديدة والوقائع الجمعة:

حقّق الاتحاد الأوروبي هدفه بتأمين الكمية الكافية من الجرعات لتلقيح 70 بالمئة من السكان البالغين ضد فيروس كورونا، وفق ما أعلنت السبت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين، معتبرة أن التكتل الذي يبلغ عدد سكانه البالغين نحو 366 مليونا بات يمتلك ما يكفي من الجرعات.

ووفّر برنامج الاتحاد الأوروبي لشراء اللقاحات 330 مليون جرعة من “فايزر/بايونتيك”، ومئة مليون جرعة من “أسترازينيكا”، و50 مليون جرعة من “موديرنا”، و20 مليون جرعة من “جونسون أند جونسون”.

أعلنت كوريا الجنوبية التي اعتُبرت طويلا نموذجا يحتذى به على صعيد احتواء الجائحة، 1378 إصابة إضافية السبت، في حصيلة قياسية لليوم الثالث على التوالي في بلاد تتهيّأ عاصمتها سيول لقيود ستكون الأكثر صرامة منذ بداية الجائحة.

فاعتبارا من الإثنين، ستُفرض قيود مشددة في العاصمة الكورية الجنوبية، سيُمنع بموجبها تجمّع أكثر من شخصين بعد الساعة 18,00 كما ستُغلق المدارس والحانات والملاهي الليلية.

أعلنت روسيا التي تشهد تفشيا واسع النطاق للمتحوّرة دلتا، تسجيل حصيلة وفيات يومية قياسية بكوفيد-19 بلغت 752 حالة، وسبق أن أعلنت هذا الشهر أربع مرات تسجيل أرقام قياسية على صعيد الوفيات اليومية، علما بأن حصيلة الإصابات اليومية المسجّلة السبت بلغت 25 ألفا و82 إصابة.

ومنذ بداية الجائحة، أحصت روسيا أكثر من 5,7 ملايين إصابة بفيروس كورونا و142 ألفا و253 وفاة، وفق الأرقام الرسمية.

مدّدت هولندا صباح السبت القيود المفروضة لاحتواء فيروس كورونا، بعدما ارتفعت حصيلة الإصابات اليومية سبعة أضعاف خلال أسبوع وبلغت سبعة آلاف إصابة الجمعة.

وقرّرت الحكومة الهولندية خصوصا إغلاق كل العلب الليلية كما إغلاق المطاعم اعتبارا من منتصف الليل.
قرّرت منطقتا هوكايدو وفوكوشيما في شمال اليابان إقامة مباريات كرة القدم والبيسبول والسوفتبول المقرر أن تستضيفاها في إطار الألعاب الأولمبية (بين 23 تموز/يوليو و8 آب/أغسطس) من دون حضور جماهيري.

ويأتي قرار حاكم منطقة هوكايدو مغايرا لما أعلنته السلطات اليابانية الجمعة بشأن إقامة المنافسات من دون جمهور في العاصمة والمناطق المجاورة، وإتاحة الحضور الجماهيري في مناطق أخرى.

أعلن المفوض العام لمهرجان كان السينمائي تييري فريمو في اليوم الخامس من الفاعليات التي تنظّم على الرغم من الجائحة أن “لا بؤرة في كان” لفيروس كورونا.

وقال فررمو “بالأمس أجرينا أكثر من ثلاثة آلاف فحص ولم تسجّل أي إصابة”، مشددا على أن “ما يشاع عن وجود بؤرة وبائية في كان لا أساس له”.

وتابع “نتّخذ جميعا احتياطات كبيرة، لدينا جميعا رغبة بإعطاء مثال يحتذى به، وبأن يستمر المهرجان حتى النهاية، وبأن تتوقف الجائحة”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *