Connect with us

رياضة

بطولة ويمبلدون:بارتي وبليشكوفا في النهائي سعياً لتتويج أوّل


لندن (أ ف ب) -ستشهد بطولة ويمبلدون في كرة المضرب، ثالثة البطولات الأربع الكبرى، تتويج بطلة جديدة بعد بلوغ الأسترالية آشلي بارتي المصنفة أولى عالمياً والتشيكية كارولينا بليشكوفا الثالثة عشرة المباراة النهائية للمرة الأولى في مسيرتيهما.


وكانت بارتي تغلبت في نصف النهائي الخميس على الألمانية أنجيليك كيربر بطلة 2018 بنتيجة 6-3 و7-6 (7-3)، فيما قلبت بليشكوفا تأخرها بمجموعة أمام البيلاروسية أرينا سابالينكا الرابعة إلى فوز بنتيجة 5-7 و6-4 و6-4.
في المباراة الأولى، لم يسبق للأسترالية الفائزة بلقب وحيد كبير في مسيرتها حتى الآن (رولان غاروس عام 2019)، أن ذهبت أبعد من الدور الرابع في البطولة الإنكليزية وذلك مرة واحدة فقط من أصل أربع مشاركات سابقة في القرعة الرئيسية (من دون حسبان التصفيات).


ورأت بعد خروجها منتصرة من مواجهتها الأولى مع كيربر منذ 2019 حين منيت أمام الأخيرة في دور المجموعات لكأس هوبمان بهزيمة ثالثة من أصل خمس مواجهات بينهما (قبل اليوم)، أنها “إحدى أفضل المباريات في مسيرتي وذلك لأني أنجي (كيربر) دفعتني الى أقصى الحدود”.


وقالت بارتي، القادمة من مشاركة مخيبة في رولان غاروس حيث اضطرت للانسحاب في الدور الثاني بسبب الإصابة، إنها “فخورة جداً بنفسي وسأفعل كل شيء السبت من أجل الفوز بالبطولة. إن خوض هذا النهائي سيكون أهم تجربة في حياتي”.
وتأمل بارتي أن تصبح أول أسترالية تتوج بلقب ويمبلدون منذ إيفون غولاغونغ عام 1980، فيما توقف مسعى كيربر لإحراز لقب البطولة للمرة الثانية بعد 2018 حين توجت بلقبها الكبير الثالث والأخير على حساب الأسطورة الأميركية سيرينا وليامس في ثاني مشاركة لها في النهائي (خسرت عام 2016 أمام سيرينا).


ويعتبر الوصول الى نصف نهائي ويمبلدون للمرة الرابعة تقدماً هاماً بالنسبة لكيربر، لاسيما إذا ما قورنت هذه النتيجة بخروجها هذا الموسم من الدور الأول لبطولتي أستراليا المفتوحة ورولان غاروس.
وتلتقي بارتي مع بليشكوفا السبت، علماً أن الاخيرة تخوض بدورها اول نهائي لها في البطولة الانكليزية.
وباتت بليشكوفا أوّل تشيكية تصل إلى نهائي ويمبلدون منذ أن أحرزت مواطنتها بترا كفيتوفا لقبها الثاني على العشب في عام 2014.
قالت بليشكوفا (29 عاماً) المنتشية بفوزها “الأمر جنوني… حتّى الآن لم يسبق لي أن تجاوزت دور ثمن النهائي”.
وتابعت مثنية على منافستها “أرسلت بشكل رائع وأنا سعيدة جداً لبقائي في أجواء اللقاء وخروجي منتصرة”.
وكسرت بليشكوفا المصنفة أولى عالمياً سابقاً النحس الذي رافقها في النسختين الاخيرتين على الملاعب العشبية حيث لم تتمكن من تجاوز الدور الرابع، في حين بلغت نهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة في عام 2016.


بدأت سابالينكا المباراة منهية المجموعة الاولى لصالحها 7-5 بعدما كسرت ارسال منافستها، علماً انها احتاجت لانقاذ 8 كرات ضدها قبل أن تنتفض.
وهي المرة الأولى التي تخسر فيها بليشكوفا مجموعة منذ انطلاق بطولة يمبلدون.
قالت التشيكية “أتيحت لي العديد من الفرص في المجموعة الأولى وشعرت بالإحباط. الكثير من الفضل لها، خاضت مباراة رائعة”.


وردت بليشكوفا التحيّة بكسر ارسال البيلاروسية للمرة الاولى في المباراة في الشوط الخامس من المجموعة الثانية لتتقدم 3-2، وتفوز لاحقاً 6-4.
ومع بداية المجموعة الثالثة الحاسمة كررت بليشكوفا الامر ذاته وكسرت ارسال منافستها وتقدمت 2-صفر وثم 4-3 و5-3.


وأضافت بليشكوفا ممازحةً “كانت الكرات سريعة لدرجة أننا أحياناً لم نفكر بكيفية توجيه الضربة”.
وقاومت سابالينكا للبقاء في أجواء المباراة والبطولة، ففازت بارسالها واقتربت 4-5، إلا أن الكلمة الاخيرة كانت لصالح بليشكوفا التي حسمت المجموعة لصالحها وبالتالي المباراة.
وحققت سابالينكا أفضل مشوار لها في بطولات غراند سلام حتّى الآن، حيث لم يسبق لابنة الـ 23 عاماً أن تجاوزت ثمن النهائي لاحدى البطولات الكبرى.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *