Connect with us

فلسطين

الاحتلال يصيب شاباً في جبع ويمنع أداء الجمعة بمسجد “ترس الله” ويحرق مقتنياته

جنين- “القدس” دوت كوم- علي سمودي- أصيب ظهر اليوم الجمعة، شاب برصاص الاحتلال في بلدة جع جنوب جنين، خلال مواجهات اندلعت في البلدة، عقب منع قوات الاحتلال المواطنين من أداء صلاة الجمعة في مسجد “ترس الله “، الواقع في ألاراضي المحررة بين جبع وعجة، وأطلقت الأعيرة المعدنية والمطاطية والقنابل الغازية لتفريق المصلين، وأضرمت النار في مقتنيات المسجد والأعلام التي تزين جدرانه.

وأفاد مراسل “القدس” في جنين، بأن الشاب قصي صلاح سليم خليلية (19 عاماً) ، أصيب بعيار ناري في الساق خلال المواجهات التي اندلعت بين الشباب وقوات الاحتلال على مدخل أراضي ” ترس الله ” المحررة التي اقتحمها الاحتلال مع وقت صلاة الجمعة ومنع الصلاة فيها وأضرم النار في مقتنيات مسجدها، ونقلت طواقم الاسعاف الجريح لمستشفيات مدين جنين للعلاج.

آثار المواجهات في ترس الله

جاء ذلك، خلال اقتحام قوة كبيرة من الجيش للمنطقة التي أخليت من المستوطنين خلال الانسحاب الاسرائيلي الأحادي الذي شمل مستوطنات قطاع غزة وأربعة مستوطنات في محافظة جنين ، والتي بدأت حركة ” فنتح “، بتنفيذ أنشطة وفعاليات فيها منها إعادة ترميم مسجدها لحمايتها من المستوطنين.

وصرح أمين سر حركة “فتح” في بلدة جبع رازي غنام لـ”لقدس”، أنه بعدما تجمهر المواطنين وعدد من قادة وعناصر حركة “فتح” للتوجه للتأدية صلاة الجمعة ، داهمت دوريات الاحتلال المنطقة وحاصرتها بعدما أغلقت مداخلها والشارع الرئيسي جنين – نابلس ، موضحاً ، أن الجنود منعوا المصلين من الوصول للمسجد تحت تهديد السلاح ، وسط اطلاق الأعيرة المعدنية والقنابل الصوتية والغازية .

وقد اندلعت في الموقع مواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال الذي اقتحموا المسجد وأحرقوا مقتنياته والاعلام الفلسطينية.

من جانبه، أكد أمين سر حركة “فتح ” اقليم جنين عطا أبو إرميلة ل”لقدس”، أن هذه الهجمة استمرار لتهديدات الاحتلال التي لم تتوقف منذ عودة حركة فتح للعمل على حماية المنطقة وعادة ترميمها والحفاظ عليها في ظل ما تتعرض له من استهداف اسرائيلي مستمر ، وأضاف ” مممارسات وتهديدات الاحتلال لن ترهبنا أو توقفنا ، ولدينا ارادة وتصميم على تنفيذ مخطط اعادة ترميم واعمار بيت الله والصلاة فيه والحفاظ على معالمه “، وأكمل ” هذه أرض فلسطينية وواجبنا الدفاع عنها وحمايتها ، وسنحولها لمركز شبابي بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة ، واذا استمر الاحتلال في غطرسته ، سنحولها لنقطة مواجهة وتحدي ومقاومة كما الاراضي الفلسطينية التي لن نفرط فيها مهما كانت التضحيات “.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *