Connect with us

فلسطين

وقفة تضامنية مع الأسير الغضنفر وسط نابلس

نابلس – “القدس” دوت كوم – عماد سعاده – نظمت اللجنة الوطنية لدعم الاسرى، اليوم الخميس، وقفة في ميدان الشهداء وسط نابلس تضامنًا مع الأسير الغضنفر ابو عطوان (28 عامًا) من بلدة دورا في الخليل، والذي يواصل إضرابه عن الطعام منذ أكثر من شهرين احتجاجًا على اعتقاله الاداري.

وشارك في المسيرة ممثلون عن القوى والمؤسسات والفعاليات المختلفة، ورفعوا العلم الفلسطيني وصورًا للأسير الغضنفر، كما حملوا لافتات ورددوا شعارات تؤكد تضامنهم مع الغضنفر وغضبهم من الاحتلال وممارساته.

وألقى محمود الصيفي كلمة باسم اللجنة الوطنية لدعم الأسرى، وفصائل العمل الوطني، أكد فيها وقوف شعبنا إلى جانب الاسير الغضنفر الذي يواجه الاحتلال بألمه وجوعه، وإلى جانب كل الاسرى باعتبارهم مناضلي حرية ضحوا بسنوات عمرهم من أجل شعبهم وقضيته العادلة.

وتحدث عن ممارسات الاحتلال القمعية بحق شعبنا، وتصاعد وتيرة الاعتقالات، مشيرًا الى انه وفي غضون الشهرين السابقين تم اعتقال اكثر من 2000 فلسطيني من مناطق الـ48، وأكثر من 1100 من الضفة الغربية، وأكثر من 600 من القدس، فيما تم حويل اكثر من 200 الى الاعتقال الاداري.

واستنكر الصيفي صمت المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان حيال ما يجري للاسرى، ووقوفها عاجزة أما قضية الاسير الغضنفر الذي بات يتهدده الموت في اي لحظة، داعيا هذه الهيئات والمؤسسات وفي مقدمتها “الصليب الاحمر” للقيام بمسؤولياتها ودورها وواجبها الانساني.

بدوره، قال منسق اللجنة الوطنية لدعم الاسرى، مظفر ذوقان، إن الاسير الغضنفر يقاوم اليوم بأمعائه الخاوية ويوزع كرامة على أمة فقدت كرامتها”، مؤكدًا حتمية انتصار شرايين الغضنفر على جبروت الاحتلال.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *