Connect with us

فلسطين

وقفة تضامنية مع الصحفية بشرى الطويل وصحفيات تعرضن للاعتداء برام الله

غزة- “القدس” دوتك كوم- نظم في قطاع غزة، اليوم الأربعاء، وقف احتجاجية على استمرار اعتقال الاحتلال للزميلة الصحفية بشرى الطويل، والزميلات اللواتي تعرضن للاعتداء من قبل الأمن الفلسطيني في رام الله خلال تغطيتهن تظاهرات منددة باغتيال الناشط نزار بنات.

ورفع المشاركون في الوقفة التي نظمها منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، أمام مقر الصليب الأحمر غرب مدينة غزة تحت عنوان “أتنفس حرية” العديد من صور الصحفيات، وشعارات تدعو لوقف الانتهاكات بحقهن، وقمع حرية الرأي والتعبير.

وأعربت الصحفية فيحاء خنفر إحدى الصحفيات اللواتي تعرضن للاعتداء، عن استنكارها لاعتداء الأجهزة الأمنية على الصحفيات خلال أداء واجبهن المهني، مبينةً “أن الوقفة تأتي للأسف في ظل انتهاكات جسيمة ضد الصحفيين من قبل الأجهزة الأمنية بمنع التغطية والاعتقالات والاعتداءات، مطالبةً بضرورة تصحيح المسار وتصويب البوصلة بالعدول عن استهداف الصحفيين”.

وقالت خلال كلمة عبر الهاتف “نواجه خطرًا على سلامتنا الشخصية لا لشيء سوى نقل صوت الشارع”، معربةً عن أسفها لاضطرارها للحديث عن انتهاكات الأجهزة الأمنية الفلسطينية بحق الصحفيين بدل الحديث عن انتهاكات الاحتلال.

كما أعربت خنفر عن التضامن مع الزميلة الأسيرة بسجون الاحتلال بشرى الطويل، وقالت “عندما نقف اليوم مع بشرى إنما نقف مع أكثر من 20 صحفيا في سجون الاحتلال، والعدد دائمًا مرشح للازدياد، ونقف مع الشهيد الصحفي يوسف أبو حسين وياسر مرتجى والقائمة تطول”، مؤكدةً أن الاعتداءات لن تثني الصحفيين عن أداء رسالتهم.

من جهتها، عبرت الصحفية شيماء مرزوق عضو مجلس إدارة منتدى الإعلاميين الفلسطينيين “عن صدمة جميع الصحفيين من مشاهد القمع والاعتداء على الزميلات الصحفيات في الضفة الغربية”، مشيرةً إلى أن هذه الوقفة هي للتضامن معهن ومؤازرتهن.

وأدانت مرزوق تلك الأحداث، مؤكدةً على حق الجميع في ممارسة عمله الصحفي بحرية، داعيةً الحكومة لمحاسبة المسؤولين والمتورطين في تلك الاعتداءات وتقديم اعتذار رسمي.

وأشارت إلى ما يتعرض له الصحفيون للقتل والقمع من قبل الاحتلال الإسرائيلي والتضييق على عملهم وإغلاق مؤسساتهم.

وأعربت عن التضامن الكامل مع الزميلة الأسيرة بشرى الطويل وبقية الصحفيين الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، داعيةً الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب للقيام بواجبهم لحماية الصحفيين الفلسطينيين وإطلاق سراح المعتقلين منهم.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *