Connect with us

عربي ودولي

قطر تدشن توسعة أكبر محطة لتحلية المياه في المنطقة

الدوحة- “القدس”دوت كوم- (شينخوا)- دشنت قطر الثلاثاء، مشروع توسعة محطة (أم الحول)، إحدى أكبر مرافق تحلية المياه في المنطقة، وأهم المشاريع الاستراتيجية لتحقيق الأمن المائي للدولة، ما يرفع قدرتها الإنتاجية اليومية للمياه المحلاة بـ61.4 مليون جالون إلى 197.9 مليون جالون يومياً.

وذكر بيان لشركة (أم الحول) للطاقة الثلاثاء، أنه جرى تدشين التوسعة، بمنطقة (أم الحول) الاقتصادية في مدينة الوكرة، 17 كلم جنوب العاصمة الدوحة، برعاية وحضور رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني.

وأضاف البيان، الذي حصلت وكالة أنباء ((شينخوا)) على نسخة منه، أن هذه التوسعة سترفع القدرة الإنتاجية للمياه المحلاة بمقدار 61.4 مليون جالون يومياً، وهو ما سيرفع الطاقة الإنتاجية لتحلية المياه في محطة (أم الحول) للطاقة إلى 197.9 مليون جالون يومياً.

وتوفر المحطة 30 بالمائة من احتياجات البلاد من الطاقة الكهربائية، و40 بالمائة من احتياجاتها من المياه المحلاة، حيث تبلغ طاقتها الإنتاجية 2520 ميجاوات من الكهرباء و197.9 مليون جالون يوميا من المياه المحلاة.

وأشار البيان إلى أن هذا المشروع تم إنجازه وتشغيله رغم التحديات المستمرة التي فرضها مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) وضمن التكلفة المقدرة، والتي بلغت حوالي 1.64 مليار ريال قطري (الدولار يساوي 3.64 ريال تقريباً)، ما يشكل نقلة نوعية لتحقيق الاكتفاء في إنتاج الكهرباء والماء.

وقال رئيس مجلس الوزراء الشيخ خالد في تغريدة بهذه المناسبة على حسابه بموقع (تويتر)، “افتتحت اليوم (الثلاثاء) توسعة محطة (أم الحول) إحدى أكبر مرافق تحلية المياه في المنطقة، وأهم المشاريع الوطنية الاستراتيجية في تحقيق أمننا المائي”.

وأضاف الشيخ خالد، أن المحطة ستساهم بشكل كبير في رفع كفاءة إدارة موارد البلاد الطبيعية، بما ينسجم مع رؤية قطر الوطنية في الحفاظ على البيئة والاعتماد على التقنيات الصديقة لها.

ويساعد المشروع في تقليل الانبعاثات من خلال ميزات تقنية التناضح العكسي التي اعتمدتها المحطة لتحلية المياه، إلى جانب استخدام مياه البحر عبر نظام تبريد محطة الطاقة الحالية كمزود لمشروع التوسعة.

وألغى هذا الحاجة لبناء مرفق جديد لسحب مياه البحر، بينما ساعد في تقليل التكلفة وتقليل استهلاك الطاقة وزيادة الكفاءة إلى الحد الأقصى وخفض تكلفة المياه المعالجة بأكثر من 25 بالمائة، تبعا للبيان.

وكانت المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء (كهرماء) وشركة (أم الحول) للطاقة قد وقعتا في 6 مايو\ أيار 2019، تعديلاً على اتفاقية شراء الطاقة والمياه المبرمة بينهما، من أجل زيادة طاقة التحلية من 136.5 مليون جالون يومياً حينها إلى نحو 198 مليوناً بحلول العام 2021.

وجرى تنفيذ التوسعة من خلال شركة (أم الحول) للطاقة كمطور للمشروع، وشركة (سامسونج) الكورية الجنوبية بصفتها المقاول الرئيسي و(أكسيونا) الإسبانية كمقاول فرعي.

وتعد شركة (أم الحول) للطاقة منتجاً مستقلاً للكهرباء والماء، تأسست عام 2015، كمشروع مشترك بين شركة الكهرباء والماء القطرية بنسبة 60 بالمائة، وشركة (كي ون) للطاقة، وهي مشروع مشترك بين شركتي (ميتسوبيشي) و (جيرا)، بنسبة 30 بالمائة، فيما تملك كل من شركة (قطر للبترول) و(مؤسسة قطر) 5 بالمائة لكل منهما.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *