Connect with us

فلسطين

“التربية” تطلق المرحلة الثانية من برنامج “ستيم فلسطين”

رام الله- “القدس” دوت كوم- أطلقت وزارة التربية والتعليم، بالشراكة مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الثلاثاء، بمدينة رام الله، المرحلة الثانية من برنامج تحفيز الاهتمام بالعلوم والرياضيات والتكنولوجيا والآداب “ستيم فلسطين”.

ويهدف البرنامج الذي أدرجته الوزارة ضمن خطتها التطويرية 2021-2022 الى تعليم تخصص العلوم بفروعها المختلفة (الرياضيات، والهندسة، والفيزياء، والكيمياء، والأحياء، والتكنولوجيا) في المدارس بطريقة تكاملية وبشكل غير منفصل عن بعضه، بحيث ينمي مهارات التفكير العليا عند الطلبة، ومهارات البحث العلمي، وحل المشكلات والعمل الجماعي، حيث سيتم تدريب المعلمين لهذا الهدف.

وقال وزير التربية والتعليم مروان العورتاني إن البرنامج يجذر طرق ومنهجيات مختلفة في التعليم، ويركز على عدد من المهارات، كالملاحظة والاستقصاء، والتحليل، والتفسير، وغيرها من طرق البحث العلمي التي تنمي القدرات، وتسهم في التفكير الناقد والبناء وحل المشكلات.

 ولفت الى أن الوزارة أطلقت مؤخرًا برنامج استكشاف العلوم، الذي يتضمن 10 لقاءات مع باحثين وعلماء من خارج الوطن وإدماجهم في حوار مع الطلبة، من أجل إعداد جيل مبدع، مؤكدًا أهمية الشراكة بين الوزارة والجامعات، والتعاون في إطار مأسسة تعزيز تعليم العلوم والرياضيات والتكنولوجيا.

بدوره، أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي محمود أبو مويس الحرص  على تحسين نوعية التعليم وتجويد مخرجاته، حيث يعمل هذا النظام على تهيئة التفكير عند الطلبة، وتنمية المهارات الابداعية والحياتية للتعامل مع العلوم المعاصرة، وكذلك الاستعداد والتأهيل للالتحاق بالوظائف المستقبلية التي تتطلب الخبرة والمهارات العلمية في تلك المجالات التي لا غنى عنها اليوم في المجالات العلمية.

وقال إن الجامعات التي بدأت باستخدام البرامج والمساقات التكاملية عليها مسؤولية كبيرة في دعم وزارة التربية في جهودها لتطبيق هذا المنحنى، وتوفير البيئة الصالحة لنجاحه، وقد بدأنا في الجامعات الفلسطينية ببرامج ومساقات تكاملية.

وشدد أبو مويس على أن الوزارة ستدعم وتوجه الجامعات لتطوير برامج تأهيل المعلمين قبل وأثناء الخدمة، وسيتم تضمنيها بمفاهيم ومهارات “ستيم”، لضمان قدرة المعلمين على تحقيق التكاملية، وتطوير القدرات البحثية في العلوم والرياضيات والهندسة والتكنولوجيا عند المعلمين وعند الطلبة، مما يؤهلهم للانخراط السلس في المراحل الجامعية بفكر متقدم ومهارات عملية، وقدرة على التطوير والابداع.

من جانبه، بين مدير عام الادارة العامة للإشراف والتأهيل التربوي في وزارة التربية أيوب عليان أن إطلاق المرحلة الأولى كان في العام 2019، الأمر الذي يعزز ثقافة التعليم التكاملي ما بين العلوم والرياضيات والهندسة والتكنولوجيا في آن واحد، بحيث نعمق التفكير لدى طلبتنا، وننحى بهم نحو باحث صغير ومتعمق ينتج مشاريع قد تعود على شعبنا مستقبلا أفضل.

وأوضح أن الوزارة ومنذ تأسيسها خاضت كثيرًا من المشاريع كالتعليم التكاملي والتعلم بالمشروع، ومعرض العلوم والتكنولوجيا، وكلها سيتم مأسستها بشكل منظم بمنحى “ستيم”.

الى ذلك، استعرض مدير التدريب في الإدارة العامة للإشراف والتأهيل التربوي مرعي الصوص المراحل التي مرّ بها “ستيم فلسطين”، وآليات تطبيقه.

وأكد أن البرنامج تضمن عددًا من المحاور الرئيسية، كالبحث العلمي، والاستقصاء، والأيام الاستكشافية، و”الالمبيادات”، وبرنامج استكشاف العلوم، وهي محاور للعمل مع الجامعات والمؤسسات الشريكة، مشيرًا الى أننا نحاول أن يكون للبرنامج مأسسة في التعليم العام في المدارس، وكذلك في الجامعات.

من جهته، قال منسق الأكاديمية الفلسطينية للعلوم والتكنولوجيا ايمن داود إن الاكاديمية ستعمل على إنشاء موقع الكتروني بإشراك علمائنا في الداخل والشتات، والمؤسسات والجامعات، وذوي الخبرة ومدرسين متخصصين في المواد، بحيث يجمع هذا الموقع بين محتوى التعلم التفاعلي ومقاطع الفيديو، والاختبارات والمحتوى القائم على الألعاب، إضافة الى الأنشطة والتجارب.

وشدد على ضرورة توفير منصة “ستيم” عبر الانترنت ضمن محاضرات قيمة لعلماء مختصين محليا وعربيا ودوليا، لتكون رافدا قويا لمخاطبة الطلبة وتعزيز توجههم الايجابي نحو العلوم والتكنولوجيا والتصميم الهندسي والرياضيات، بهدف الحفاظ على نوعية التعليم للطلبة ومواكبة التطورات والتوجهات التعليمية الحديثة، بما يعزز التحاق الطلبة بالفرعين العلمي والأدبي.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *