Connect with us

رياضة

بطولة ويمبلدون: فيدرر الـ “سعيد جداً” الى الدور الرابع بصحبة بارتي ومدفيديف

لندن (أ ف ب) -سيتواجد الأسطورة السويسرية روجيه فيدرر في الدور الرابع لبطولة ويمبلدون، ثالثة البطولات الأربع الكبرى لكرة المضرب، للمرة السابعة توالياً والثامنة عشرة من أصل 22 مشاركة في مسيرته، وذلك بفوزه الصعب الى حد ما على البريطاني كاميرون نوري 6-4 و6-4 و5-7 و6-4 السبت.

كما بلغت الدور ذاته عند السيدات الأسترالية آشلي بارتي المصنفة أولى بفوز سهل على التشيكية كاتيرينا سينياكوفا 6-4 و7-5، فيما عاد الروسي أندري مدفيديف الثاني عند الرجال من بعيد وفاز على الكرواتي مارين سيليتش وصيف 2017 وبطل فلاشينغ ميدوز لعام 2014 بنتيجة 6-7 (3-7) و3-6 و6-3 و6-3 و6-2.

وبعدما عانى فيدرر في مستهل مشواره نحو لقب تاسع في ملاعب عموم إنكلترا وأول في الغراند سلام منذ أستراليا المفتوحة عام 2018 حين أحرز لقبه الكبير العشرين، بتخطيه الفرنسي أدريان مارانينو بانسحاب الأخير في مستهل المجموعة الخامسة واضطراره لخوض شوط فاصل في المجموعة الأولى من مباراته والفرنسي الآخر ريشار غاكسيه، احتاج السويسري السبت الى أربع مجموعات لحسم تأهله.

واحتاج فيدرر الذي يحتفل بميلاده الأربعين في الثامن من الشهر المقبل والذي فضل عدم إكمال بطولة رولان غاروس والانسحاب من دورها الرابع من أجل التحضير لويمبلدون، الى ساعتين و34 دقيقة ليتأهل على حساب ابن الـ25 عاماً المصنف 34 عالمياً.
وقال فيدرر الذي يلتقي في الاختبار التالي الإيطالي لورنتسو سونيغو الفائز على الأسترالي جيمس داكوورث 6-3 و6-4 و6-4، إنه “سعيد جداً جداً. كانت مباراة متقاربة جداً في نهايتها واستَحَقَ الفوز بالمجموعة الثالثة. لكن بالمجمل أنا سعيد بالطريقة التي لعبت بها”.

ولم يجد فيدرر صعوبة في حسم المجموعتين الأوليين، وقد حقق الفارق في الأولى بكسر إرسال البريطاني البالغ 25 عاماً في الشوط السابع ليتقدم 4-3 و5-3 قبل أن يحسمها على إرساله 6-4.
وكرر السويسري الأمر ذاته في المجموعة الثانية التي حسمها نتيجة كسر إرسال منافسه في الشوط الثاني وذلك كان كافياً للسير بها الى بر الأمان، قبل أن يعاني في الثالثة حيث انتظر حتى الشوط الحادي عشر ليحصل على فرصة انتزاع الأفضلية لكنه فرط بها وخسر الشوط ثم إرساله في الشوط التالي، ليتنازل عن المجموعة 5-7.

واستعاد السويسري الأفضلية في المجموعة الرابعة بعدما انتزع الشوط الخامس على إرسال منافسه، لكنه تنازل عن إرساله في الشوط التالي وفرط بفرصة لاستعادة الأفضلية في الشوط السابع، إلا أنه عوضها في الشوط التالي ثم حسم المجموعة 6-4 واللقاء وعلى إرساله.
وبدوره، عانى مدفيديف الأمرين لتحقيق أفضل نتيجة له في ويمبلدون خلال ثلاث مشاركات، إذ احتاج الى ثلاث ساعات و36 دقيقة لتخطي سيليتش وملاقاة البولندي هوبرت هوركاش الرابع عشر الذي يبلغ الدور الرابع للمرة الأولى على الإطلاق في البطولات الكبرى، بفوز بطل دورة ميامي الألف نقطة للماسترز على الكازخستاني ألكسندر بوبليك 6-3 و6-4 و6-2.

وتأهل الى الدور ذاته الألماني ألكسندر زفيريف الرابع، معادلاً أفضل نتيجة له في البطولة الإنكليزية (2017)، وذلك بفوزه على الأميركي تايلور فريتز الحادي والثلاثين 6-7 (3-7) و6-4 و6-3 و7-6 (7-4)، ليواجه الكندي فيليكس أوجيه-ألياسيم السادس عشر الذي تخطى الأسترالي نيك كيريوس 6-2 و6-صفر ثم بالانسحاب بسبب الإصابة في مستهل المجموعة الثالثة.
وتأهل الإيطالي ماتيو بيريتيني الى الدور الرابع للبطولة الكبرى الثالثة توالياً بفوزه على السلوفيني ألياج بيديني 6-4 و6-4 و6-4.
ويلتقي ابن الـ25 عاماً البيلاروس إيليا إيفاشكا الذي تغلب بدوره على الأسترالي جوردن تومسون بنفس النتيجة 6-4 و6-4 و6-4.
ولدى السيدات، واصلت بارتي حلمها بأن تصبح أول أسترالية تتوج بلقب ويمبلدون منذ إيفون غولاغونغ عام 1980، بتخطيها سينياكوفا في ساعة و37 دقيقة.

ولم يسبق للأسترالية البالغة 25 عاماً والفائزة بلقب وحيد كبير في مسيرتها حتى الآن (رولان غاروس عام 2019)، أن ذهبت أبعد من الدور الرابع في البطولة الإنكليزية وذلك مرة واحدة فقط من أصل أربع مشاركات سابقة في القرعة الرئيسية (من دون احتساب التصفيات).
وتخوض بارتي القادمة من مشاركة مخيبة في رولان غاروس حيث اضطرت للانسحاب في الدور الثاني بسبب الإصابة، في الدور الرابع مواجهة صعبة ستكون الأولى لها ضد التشيكية الأخرى باربورا كرايتشيوكوفا الرابعة عشرة وبطلة رولان غاروس لهذا الموسم والتي فازت مشوارها بفوزها على اللاتفية أناستازيا سيفاستوفا 7-6 (7-1) و3-6 و7-5.

وواصلت البريطانية الشابة إيما رادوكانو، ابنة الـ18 عاماً المصنفة 338 عالمياً، مغامرتها في البطولة المشاركة فيها ببطاقة دعوة ببلوغها الدور الرابع حساب الرومانية سورانا كيرستيا 6-3 و7-5.
وتلتقي رادوكانو، المولودة في كندا من أب روماني وأم صينية قبل الانتقال الى بريطانيا في الثانية من عمرها، في الدور الرابع الأسترالية أيلا تومليانوفيتش الفائزة على اللاتفية يلينا أوستابنكو بطلة رولان غاروس لعام 2017 بنتيجة 4-6 و6-4 و6-2 في مباراة شهدت هجوماً من الفائزة على منافستها متهمة إياها بـ”كاذبة” بسبب طلبها وقتاً مستقطعاً طبياً حين كانت متخلفة صفر-4 في المجموعة الثالثة.

وتوجهت تومليانوفيتش الى الحكم بالقول “تعلم أنها تكذب، أليس كذلك؟ جميعنا نعلم ذلك”.
ودخلت اللاعبتان في مشادة كلامية بعد اللقاء نتيجة ما بدر عن الأسترالية التي “لا يمكنها قول شيء مماثل. كيف بإمكانك أن تقولين +كاذبة+ وأي شيء مماثل إذا كنت لا تعلمين شيئاً عن إصابتي” بحسب ما ردت أوستابنكو أمام وسائل الإعلام على منافستها.
واعتبرت أنها لو لم تكن مصابة في عضلات المعدة لتجاوزت المصنفة 75 عالمياً وبلغت الدور الرابع الذي تأهلت اليه ابنة الـ17 ربيعاً الأميركية كوري غوف المصنفة 20 بفوزها على السلوفينية كايا يوفان 6-3 و6-3، لتلتقي الألمانية أنجيليك كيربر الخامسة والعشرون وبطلة ويمبلدون لعام 2018 ورولان غاروس وفلاشينغ ميدوز لعام 2016 الفائزة على البيلاروسية ألياكساندرا ساسنوفيتش 2-6 و6-صفر و6-1.

وفازت التشيكية كارولينا موتشوفا التاسعة عشرة على الروسية أناستازيا بافليوتشنكوفا السادسة عشرة ووصيفة رولان غاروس لهذا الموسم 7-5 و6-3، والإسبانية باولا بادوسا الثلاثون على البولندية ماغدا لينيت 5-7 و6-2 و6-4.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *