Connect with us

رياضة

ريو دي جانيرو”القدس”دوت كوم – (أ ف ب) -بلغت البرازيل حاملة اللقب نصف نهائي بطولة كوبا أميركا لكرة القدم برغم نقصها العددي لنحو شوط، بعد فوزها الجمعة في ريو دي جانيرو على تشيلي 1-صفر، لتضرب موعدا مع البيرو التي تخطت الباراغواي بركلات الترجيح.


وبعد قليل من دخوله أرض الملعب بديلا في الشوط الثاني، سجل لوكاس باكيتا، لاعب وسط ليون الفرنسي، هدف الفوز لبطلة العالم خمس مرات بعد تمريرة من النجم نيمار (47).
وبعد الهدف بدقيقتين، أكملت البرازيل المباراة بعشرة لاعبين، بعد طرد المهاجم الآخر غابريال جيزوس، اثر خطأ متهور ارتكبه لاعب مانشستر سيتي الإنكليزي على أوخينيو مينا. رفع قدمه عاليا وركل مينا، ما دفع الحكم إلى رفع البطاقة الحمراء بوجهه.


لكن تشيلي، بطلة نسختي 2015 و2016، لم تستفد من الأفضلية العددية، وودّعت البطولة.
وألغي هدف التشيلي إدواردو فارغاس في الدقيقة 62 من قبل حكم الفيديو المساعد “في ايه آر” بسبب التسلل.
وكانت البرازيل تصدرت مجموعتها بثلاثة انتصارات وتعادل، فيما حلت تشيلي رابعة في مجموعة تصدرتها الأرجنتين بخمس نقاط.
وفي الشوط الأول، سنحت للبرازيل أفضل فرصها في الدقيقة 20، عندما وجد النجم نيمار المهاجم روبرتو فيرمينو في موقع جيد، لكن لاعب ليفربول الإنكليزي اخفق بالوصول من مسافة قريبة إلى شباك الحارس المخضرم كلاوديو برافو.

وغيّر باكيتا معالم المباراة بعد نزوله بدلا من فيرمينو في الثاني، عندما اخترق اللاعب البالغ 23 عاما منطقة تشيلي، مستفيدا من تمريرة نيمار وضعف تشتيت الدفاع، فأطلق يمينية قوية من مسافة قريبة إلى يسار برافو (47).
ويبحث نيمار (29 عاما)، لاعب باريس سان جرمان الفرنسي، عن لقبه الأول مع المنتخب البرازيلي في كوبا أميركا، بعدما غاب عن النسخة الأخيرة التي توج بلقبها بسبب الإصابة.


كما يرصد نيمار المتوج مع البرازيل بكأس القارات عام 2013 وذهبية أولمبياد ريو دي جانيرو عام 2016، الرقم القياسي في عدد الأهداف الدولية والموجود بحوزة “الملك” بيليه برصيد 77 هدفا، حيث تفصله عنه تسعة أهداف فقط بعدما سجل ثنائية في النسخة الحالية.
قال لاعب برشلونة الإسباني السابق وأغلى لاعب في العالم “بدأنا المباراة بشكل جيد جدا، ثم سجلنا هدفا. صمدنا بعدها أمام تشيلي التي تملك فريقا جيدا جدا ولاعبين نوعيين”.
تابع “كانت مباراة صعبة كثيرا، وكل الفريق يستحق التهنئة”.


لكن تقدّم البرازيل تعرض لنكسة، بعد حادثة طرد المهاجم غابريال جيزوس.
وفي الدقيقة 69، لعب مينا عرضية وصلت إلى الإنكليزي المولد بن بريريتون حوّلها رأسية بعيدة هبطت على عارضة حارس مانشستر سيتي الإنكليزي إيدرسون.
انقذ إيدرسون منتخب “أوريفيردي” من هدف آخر في الدقيقة 78 اثر تسديدة لفارغاس، فيما اخفق كارلوس بالاسيوس بالمعادلة في اللحظات الأخيرة.
قال لاعب وسط تشيلي أرتورو فيدال “لقد هُزمنا أمام المنتخب المرشح لنيل اللقب، الفريق الذي يلعب على أرضه. على الأقل سنودّع برؤوس مرفوعة”.


في المقابل، شكا مدرب البرازيلي تيتي مجددا من سوء أرضية الملاعب، مطالبا بعدم اقامة نصف النهائي على ملعب نيلتون سانتوس في ريو دي جانيرو. وعن طرد جيزوس، قال تيتي ان اللاعب “لم يتعمّد أذية الخصم”.
وستكون المباراة المقبلة للبرازيل ضد البيرو، بمثابة إعادة لنهائي النسخة الأخيرة، عندما توّج “سيليساو” بلقبه التاسع في المسابقة، بفوزه على البيرو 3-1 على أرضه أيضا.
واستضافت البرازيل النسخة الحالية في اللحظة الأخيرة عقب استبعاد المضيفتين كولومبيا لمشاكل سياسية في البلاد، والارجنتين بسبب انتشار فيروس “كوفيد-19”.
ويستكمل ربع النهائي السبت بمواجهتي الأوروغواي مع كولومبيا في برازيليا والأرجنتين مع الاكوادور في غويانيا.

وفي المباراة الأولى من ربع النهائي، ابتسمت ركلات الترجيح للبيرو 4-3 أمام الباراغواي بعد تعادلهما 3-3 في غويانيا.
افتتح قائد الباراغواي غوستافو غوميس التسجيل (11)، لكن جانلوكا لابادولا سجل ثنائية في الدقيقتين 21 و40 مانحا البيرو التقدم.
وقبل ثوان من انتهاء الشوط الأول، منيت الباراغواي بنكسة أخرى اثر طرد غوميس لنيله انذاره الثاني. لكن زميله جونيور ألونسو عادل الأرقام (54).


وقبل انتهاء الوقت الأصلي، استعاد يوشيمار يوتون التقدم للبيرو (80).
لكن سيناريو نهاية الوقت كان مشوقا، مع طرد البيروفي أندريه كاريو، مهاجم الهلال السعودي (84)، ثم تسجيل الباراغواي هدف التعادل عبر غابريال أفالوس (90).
وفي ركلات الترجيح، أهدرت البيرو مرتين والباراغواي ثلاث مرات، ليسجل ميغل تراوكو ركلة التأهل للبيرو.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *