Connect with us

فلسطين

جمهوريون من مجلس النواب يطالبون مكتب التحقيقات الفيدرالي التحقيق في حركة المقاطعة BDS

واشنطن- “القدس” دوت كوم- سعيد عريقات- دعا ثلاثة أعضاء جمهوريون في مجلس النواب الأميركي “مكتب التحقيقات الفيدرالي للتحقيق (إف.بي.آي FBI)”، التحقيق في “صلات مشبوهة بين حركة المقاطعة، وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات، (بي.دي.إس BDS) والإرهاب”.

وقاد الحملة النائب تيم بورشيت (جمهوري من ولاية تينيسي) بصياغة خطاب وقع عليه النائب جريج ستيوبي (جمهوري من ولاية فلوريدا) وماريا سالازار (جمهورية من ولاية فلوريدا)، ومن ثم تم إرساله (الخطاب) إلى قسم مكافحة الإرهاب في مكتب التحقيقات الفيدرالي.

وتدعي الرسالة الموقعة من الثلاث نواب المقربين من “اللجنة الأميركية الإسرائيلية للعلاقات العامة، إيباك”، اللوبي الإسرائيلي القوي، من أن هناك “مخاوف جدية” من أن الأميركيين الذين يتبرعون للمنظمات التابعة لحركة المقاطعة قد يمولون الجماعات الإرهابية. وتوجه الرسالة أصابع الاتهام على وجه التحديد إلى “اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة (BNC) “و”الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل (PACBI)” لصلاتهم المزعومة بـ “الجماعات الإرهابية المصنفة” مثل حماس والجهاد الإسلامي في فلسطين.

ويذكر أنه في شهر آذار الماضي، كان بورتشيت قد أرسل رسالة مماثلة إلى وزير العدل الأميركي، ميريك جارلاند ووزيرة الخزانة، جانيت يلين ، يطلب منهما التحقيق في تطبيق جمع التبرعات “آكتبلو ActBlue ” بزعم “تحويل الأموال إلى الإرهابيين”.

ولم يقدم هؤلاء أي أدلة على ادعائهم، ولا أحد يعرف مصدر الاتهامات.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *