Connect with us

رياضة

اسبانيا تسقط سويسرا بركلات الترجيح وتبلغ نصف النهائي وايطاليا تحسم قمة بلجيكا


سان بطرسبورغ (أ ف ب) -وضعت اسبانيا حاملة اللقب ثلاث مرات حدًا لمشوار سويسرا المثير وبلغت الدور نصف النهائي من كأس أوروبا لكرة القدم، عندما تغلبت عليها 3-1 بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الاصلي الاضافي، الجمعة في سان بطرسبورغ في ربع النهائي.


وافتتحت اسبانيا التسجيل بهدف للاعب سويسرا دنيس زكريا بالخطأ في مرمى منتخب بلاده (8)، قبل أن يدرك جيردان شاكيري التعادل (68)، لتتلقى بعدها سويسرا ضربة موجعة بطرد لاعب وسطها ريمو فرويلر لتدخل على البديل جيرارد مورينو (77).
وتصدى الحارس الاسباني أوناي سيمون لركلتي فابيان شار ومانويل أكانجي، فيما علت تسديدة روبن فارغاس العارضة قبل ان يحسم ميكيل اورياسابال الفوز، في مباراة تألق فيها ايضًا حارس سويسرا يان سومر الذي قام بعشرة تصديات في المباراة (رقم قياسي في نسخة هذا العام)، وأبعد الركلة الترجيحية لرودري.
وتلتقي اسبانيا في الدور المقبل مع ايطاليا.


وفشلت سويسرا في فك عقدة ربع النهائي في بطولة كبرى، إذ انتهى مشوارها عند هذا الدور للمرة الرابعة بعد كأس العالم 1934، 1938 و1954 عندما خسرت أمام النمسا 5-7 في أعلى مباراة تهديفية في تاريخ المونديال.
وكان المنتخبان تأهلا الى الدور ربع النهائي الاثنين في يوم دراماتيكي الاكثر إثارة في البطولة القارية.


بعد أن تأخرت 3-1 امام فرنسا، سجلت سويسرا هدفين في الدقائق التسع الاخيرة،، لتفرض شوطين إضافيين قبل ان يحتكم الفريقان الى ركلات الترجيح حسمتها سويسرا 5-4 عندما تصدى سومر للركلة الاخيرة لكيليان مبابي.
أما إسبانيا فكادت أن تهدر تقدم 3-1 امام كرواتيا وصيفة بطلة العالم، عندما سجلت الاخيرة هدفين في الدقيقة 85 والوقت بدل الضائع لتفرض التمديد. إلا ان منتخب “لا روخا” حسم الامور بهدفين في الشوط الاضافي الاول لألفارو موراتا وأورياسابال (5-3).


وواصل المنتخب الإيطالي لكرة القدم قصته الخيالية وانطلاقته الرائعة في بطولة كأس الأمم الأوروبية الحالية (يورو 2020) بفوزه الثمين 2 / 1 على المنتخب البلجيكي الجمعة في دور الثمانية للبطولة.
وحجز المنتخب الإيطالي (الآزوري) مقعده بجدارة في المربع الذهبي للبطولة بعدما أطاح بالمنتخب البلجيكي المصنف الأول عالميا.


ويلتقي الآزوري في المربع الذهبي المنتخب الإسباني الذي أطاح بالمنتخب السويسري من دور الثمانية في وقت سابق اليوم عبر ركلات الترجيح.
وتقدم الآزوري بهدفين سجلهما نيكولو باريلا ولورنزو إنسيني في الدقيقتين 31 و44 فيما سجل روميلو لوكاكو هدف بلجيكا الوحيد في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للشوط الأول.
ودخل الفريقان في أجواء المباراة منذ اللحظة الأولى وتبادلا الهجمات وشكل كل منهما خطورة واضحة على مرمى الآخر.


وسنحت الفرصة الأولى في المباراة للمهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو ولكن دفاع إيطاليا ضغط بقوة عليه لتضيع الفرصة.
وتبادل الفريقان الهجمات في الدقائق التالية ، وسجل ليوناردو بونوتشي هدفا للآزوري في الدقيقة 13 ولكن الحكم ألغاه بعد مراجعة نظام حكم الفيديو المساعد (فار) الذي أثبت مشاركة اللاعب المتسلل جورجيو كيليني في صناعة الهدف.


وأجاد دفاع كل من الفريقين في إفساد اللمسة الأخيرة في هجمات الآخر ، كما تألق دوناروما في التصدي لفرصة أخرى من لوكاكو في الدقيقة 26 .
وأسفرت محاولات الفريقين أخيرا عن هدف التقدم للآزوري في الدقيقة 31 بتوقيع نيكولو باريلا.
وجاء الهدف اثر ضربة حرة لعبها جيوفاني دي لورينزو وسعى دفاع بلجيكا لإبعادها عن منطقة الجزاء ولكن المتابعة الإيطالية أعادت الهجمة إلى داخل منطقة الجزاء حيث مرر فيراتي الكرة إلى باريلا الذي هيأها لنفسه تحت ضغط الدفاع البلجيكي ولعبها بعيدا عن متناول الحارس تيبو كورتوا لتعانق الشباك.
ودفع المنتخب البلجيكي ثم استسلامه لهجمات الآزوري في الدقائق الأخيرة من هذا الشوط حيث استقبلت شباكه الهدف الثاني في الدقيقة 44 .


وجاء الهدف عندما شق لورنزو إنسيني طريقه بمهارة وسط دفاع بلجيكا ثم سدد الكرة من خارج منطقة الجزاء في الزاوية البعيدة على يسار كورتوا لتستقر الكرة في المرمى.


وأثار الهدف الثاني حفيظة المنتخب البلجيكي الذي اندفع في الهجوم في اللحظات الأخيرة أملا في تعديل النتيجة.
وبالفعل حصل جيريمي دوكو على ضربة جزاء في الدقيقة 45 بعد انطلاقة بالكرة داخل حدود منطقة الجزاء لم يجد معها جيوفاني دي لورينزو سوى دفعه باليد ليطلق الحكم صافرته محتسبا ضربة جزاء لبلجيكا ثم تأكد من صحة القرار عبر نظام (فار) . وسدد لوكاكو ضربة الجزاء مسجلا هدف إنعاش آمال المنتخب البلجيكي في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للشوط الأول الذي انتهى بتقدم الآزوري 2 / 1 .


وعاند الحظ المنتخب البلجيكي في فرص خطيرة أخرى أمام مرمى الآزوري ورغم استمرار المحاولات البلجيكية الا انه لم ينجح بتسجيل هدف التعادل.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *