Connect with us

رياضة

فريق ارثوذكسي رام الله بطلا لبطولة كأس فلسطين بكرة السلة وفريق السرية وصيفا


جنين- توج فريق ارثوذكسي رام الله بطلا لبطولة كاس جوال 2021 ،بعد فوزه في اللقاء الختامي على شقيقه سرية رام الله الاولى بنتيجة 73 نقطة مقابل 57 في اللقاء الذي جمعهما الاربعاء على صالة الجامعة العربية الامريكية في جنين.


وقام بتتويج الفائزين محافظ محافظة جنين اكرم الرجوب ورئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة ابراهيم حبش ومدير ادارة التسويق بشركة جوال راعي البطولة اياس قصص وممثل عن اللجنة الاولمبية مهند عوض وممثل الجامعة الامريكية الدكتور عدي دراغمة ورئيسا الناديين الدكتور هاني الحصري وفائق خوري.


وبتتويج فريق ارثوذكسي رام الله بطلا للكاس والميداليات الذهبية والسرية وصيفا والميداليات الفضية، يكون الاتحاد قد اسدل الستارة عن بطولة الكاس، مطلقا بطولة الدوري العام للموسم الجديد.
وعودة الى المباراة الختامية لبطولة كاس جوال التي جاءت متوسطة المستوى وقدم فيها الفريقان مستويات متفاوتة للفوز باللقب خاصة في ظل وجود فروقات بين فريق السرية وارثوذكسي رام الله، الا ان اللقاء لم يعكس هذا الامر بحذافيره ، فقد لعب فريق السرية بفدائية كبيرة وقدم مستوى فاق توقعات الكثيرين لما اداه اللاعبون بفدائية وقتال ومسؤولية بقيادة المدرب الخلوق سليم الحصري الذي قدم نموذجا ناجحا في التدريب.


فريق السرية لعب اللقاء وهو يعلم علم اليقين قوة منافسه ارثوذكسي رام الله ويعلم مستواه ونجومه الذين معظمهم ذوي خبرة ودراية في هكذا مباريات ، فليس لدى فريق السرية ما يخسره في اللقاء ولذلك كان ندا قويا للفريق القوي في المباراة.
فريق ارثوذكسي رام الله لعب اللقاء وهو يعلم تفوقه الكبير على منافسه وان الضغط سيكون عليه مضاعفا كونه مطلوب منه تقديم مستوى كبيرا والفوز باللقاء والتتويج ، وهذا ما جعل الفريق يقع تحت ضغط كبير من الجميع والذي ادى بالفريق في كثير من لحظات اللقاء الى تراجع بالمستوى وعدم التناغم بين اللاعبين ففقد كثيرا من المامول منه رغم تفوقه بالنتيجة طوال الوقت.


فريق ارثوذكسي رام الله لم يقدم المستوى الذي كنا نتامل فيه في النهائي رغم تقدمه بالنتيجة ، وقد يكون لعامل الضغط النفسي اثر سلبي على الفريق الذي كان قادما للفوز بنتيجة كبيرة ما جعل الفريق يلعب بداية بفتور قبل ان يفكر بالخطورة التي قد يدفع ثمنها غاليا، فجعل مدربه خليل الحصري يعطي التعليمات بكثرة عندما احس ان فريقه لم يقدم ما يريده، ليعود الفريق من جديد للتالق وعودة الروح للاعبيه وحسم اللقاء بفارق 16 نقطة وبنتيجة 73 نقطة مقابل 57 ، لينتهي اللقاء بفوز مستحق لفريق ارثوذكسي رام الله المرشح رقم واحد للبطولة .
ولم يشارك نجم المنتخب ولاعب ارثوذكسي رام الله تامر حبش باللقاء رغم وجوده مع الفريق وذلك بطلب منه لادارة الفريق التي استجابت لطلبه مقدرة ذلك الامر، كونه كان احد عناصر فريق السرية فريقه الامر.
حكم اللقاء الدولي عنان دراغمة وخالد سمحان وعمار نوفل وعلى الطاولة محمد عواد وعمران دار علي سناء شفاعمري وراقب اللقاء رافت قادوس. اثر على اللقاء الخلل الذي اصاب اللوحة العامة للصالة.


وعقب مدرب السرية سليم الحصري على اللقاء قائلا: نبارك اولا لفريق ارثوذكسي رام الله الفوز باللقب وهم يستحقون ذلك ، وبالنسبة لفريقي السرية فقد قدم مستوى جيدا رغم المسافة مع الاشقاء رام الله الا ان الفريق يسير في الطريق الصحيح وسيكون القادم افضل ان شاء الله.
من جانبه بارك رئيس الاتحاد ابراهيم حبش لفريق ارثوذكسي رام الله الفوز باللقب معتبرا ذلك فاتحة خير للفريق للموسم الجديد وهم يستحقون ذلك ، كما بارك للسرية الوصافة والوصول لنهائي بحد ذاته لهم كان انجاز مهم للفريق ، املا ان يكون القادم افضل للفريقين.


وقدم حبش شكره لشركة جوال لرعاية بطولة الكاس ولبطولات ودوريات الاتحاد مثمنا دورهم الكبير في دعم ورعاية السلة الفلسطينية، وثمن حضور محافظ محافظة جنين اكرم الرجوب وحضوره وتتويجه للفريقين، كما قدم شكره الكبير للجامعة العربية الامريكية بشكل عام وللدكتور عدي دراغمة بشكل خاص لاستضافة النهائي، فيما شكر اللجنة الاولمبية على دعمها للاتحاد شاكرا للحكام قيادتهم الناجحة للقاء وكذلك تحمل الناديين مسؤوليتهما الكبيرة في المباراة وكذلك للشرطة لمحافظتها على النظام في الصالة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *