Connect with us

فلسطين

واللا: إسرائيل تطلب من واشنطن تأجيل افتتاح قنصليتها في القدس

ترجمة خاصة – “القدس” دوت كوم – قال مسؤولون إسرائيليون كبار، اليوم الخميس، إن تل أبيب طلبت مؤخرًا من إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، تأجيل عملية إعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس، حتى لا تخلق صعوبات سياسية للحكومة الجديدة في الوقت الحالي.

ونقل موقع واللا العبري، عن تلك المصادر قولها إن الخارجية الإسرائيلية تواصلت في الأسابيع الأخيرة مع نظيرتها الأميركية في واشنطن، وطالبت بتأجيل فتح القنصلية حتى نهاية الصيف للسماح للحكومة الجديدة بالاستقرار.

ووفقًا لذات المصادر، فإن الإدارة الأميركية تتفهم الطلب الإسرائيلي ولن تضغط لدفع القضية في هذه المرحلة، وقد يتم طرحها مجددًا للمناقشة في سبتمبر/ أيلول المقبل.

ورفضت وزارتا الخارجية الإسرائيلية والأميركية التعليق على التقرير.

وتتمثل الخطة الأمريكية الحالية في إعادة فتح القنصلية في موقعها السابق في شارع أغرون غرب القدس، وهو نفس المكان الذي استخدمته الإدارة الأميركية السابقة برئاسة دونالد ترامب، واعتبرته السلطة الفلسطينية حينها بأنها تأكيد من تلك الإدارة بالعمل على وضع الضفة الغربية كاملة تحت السيادة الإسرائيلية.

والقنصلية تعمل بالأساس لخدمة الفلسطينيين من شرقي القدس وكذلك مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة، ممن يحلمون الجنسية الأميركية أو يرغبون بالحصول على تأشيرة سفر، كما أنها عملت كممثل دبلوماسي للولايات المتحدة لدى الفلسطينيين، وتم إغلاقها عام 2019 من قبل إدارة ترامب، وهي منفصلة عن السفارة التي افتتحت في القدس بتاريخ 14 مايو/ أيار 2018.

واستخدم زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو القنصلية في الأسابيع الأخيرة فيما يتعلق بأغراضه السياسية الخاصة لمهاجمة الحكومة الجديدة التي لا يمكنها الوقوف في وجه إدارة الرئيس بايدن، كما قال حينها.

وكان جو بايدن خلال حملته الانتخابية وعد بإعادة فتح القنصلية، في حين أعلن وزير خارجيته أنتوني بلينكن أن بلاده ستنوي إعادة فتحها قريبًا.

وخلال زيارة بلينكن لإسرائيل خلال وجود نتنياهو في الحكم، ناقشا القضية معًا، وطلب الأخير فتح القنصلية في رام الله أو قرية أبو ديس في ضواحي القدس، إلا أن الوزير الأميركي رفض ذلك.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *