Connect with us

رياضة

ميسي ينضم إلى قائمة تاريخية حال تجديد عقده مع برشلونة الإسباني


مدريد (د ب أ) – يمتلك النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، خيار إنهاء مسيرته الطويلة مع نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم، في غضون ساعات.
وينتهي عقد النجم البالغ من العمر 34 عاما في غدا الخميس ، مما يجعله حرا في الانتقال من الفريق الذي قضى فيه كل مسيرته الكروية على مدار 17 عاما.
ولحسن حظ برشلونة ، فإن ذلك من المرجح عدم حدوثه، مع تقارير إخبارية تؤكد أن النجم الأرجنتيني العظيم على وشك الموافقة على شروط جديدة.
وفي حال وقع ميسي على تمديد عقده، فربما يزيد ذلك من احتمالية انضمامه إلى مجموعة اللاعبين الذين قضوا مسيرتهم الكروية كاملة مع فريق واحد فقط.
وفيما يلي خمسة من أشهر اللاعبين الذين لعبوا لفريق واحد فقط طول مسيرتهم.
باولو مالديني (ميلان الإيطالي)
يعد مالديني واحدا من أعظم المدافعين في تاريخ كرة القدم، وقد لعب لأول مرة مع ميلان وعمره 16 عاما في 1985، ثم قضى الربع قرن المتبقي في ملعب “سان سيرو” حيث فاز بلقب الدوري الإيطالي سبع مرات ودوري أبطال أوروبا خمس مرات.
ريان جيجز (مانشستر يونايتد الإنجليزي)

مثل مالديني، مضي جيجز قدما كموهبة مذهلة إلى نجم للفريق حيث لعب لمانشستر يونايتد في الفترة من 1990 وحتى عام 2014، وحقق لقب دوري أبطال أوروبا مرتين والدوري الإنجليزي 13 مرة، وفي مجمل الألقاب فقد حصل على 34 بطولة مع الفريق من خلال 963 مباراة خاضها.
فرانشيسكو توتي (روما الإيطالي)
ودع توتي روما في نهاية موسم 2017/2016، وذلك بعدما شارك في 786 مباراة وسجل 307 اهداف، وهو ما يتساوى مع سجل مالديني في الدوري الإيطالي لمدة 25 موسما.

كارلوس بويول (برشلونة الإٍسباني)
وبويول زميل ميسي في برشلونة وقائد الفريق الذي دربه بيب جوارديولا وقاده للحصول على الثلاثية في موسم 2008 / 2009، فاز بويول ببطولة الدوري الإسباني ست وبدوري أبطال أوروبا ثلاث مرات ، مع مشاركته في 593 مباراة مع برشلونة، ويتواجد بويول في قائمة أكثر اللاعبين ظهورا بقميص الفريق إلى جانب كل من سيرجيو بوسكيتس وأندرياس إنيستا وتشافي، وليونيل ميسي صاحب الـ778 مباراة.

ماتيو لي تيسييه (ساوثهامبتون الإنجليزي)
ويوصف تيسييه بالمهاجم الزئبقي صاحب الموهبة في تسجيل أهداف رائعة للغاية، و ارتبط لي تيسييه بالكرة الإنجليزي في فترة التسعينات، وظل وفيا لفريق طفولته ساوثهامبون محاولا تعزيز مكانته، وجاءت مشاركاته الثماني مع المنتخب الإنجليزي لتطرح نقاشا حول ما كان يمكن أن يحدث لو لم يقاوم عروض الأندية الكبرى التي تقدمت لطلبه.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *