Connect with us

فلسطين

مجلس طلاب جامعة ييل يدين التطهير العرقي والفصل العنصري في فلسطين

واشنطن- “القدس” دوت كوم- سعيد عريقات- صوت “مجلس كلية ييل” ، وهو الهيئة الطلابية الجامعية في جامعة ييل المرموقة، والتي تقع في المرتبة الأولى في سمعتها الأكاديمية في الولايات المتحدة ، الأربعاء، 30 حزيران 2021، بأغلبية ثمانية أعضاء مقابل ثلاثة، لصالح إقرار بيان يدين التطهير العرقي في فلسطين.

وكانت صيغة البيان قد تم الاتفاق عليها الشهر الماضي من قبل المجموعة الطلابية التي تسمي نفسها “طلاب ييل من أجل فلسطين Yalies 4 Palestine ” أبان أوج المواجهات بين المواطنين الفلسطينيين في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية المحتلة ، والمستوطنين المتطرفين الذين يحاولون اقتلاعهم من بيوتهم بحماية سلطات الاحتلال.

ويقول البيان: “بصفتنا طلابًا في جامعة ييل ، فإننا ندين الظلم والإبادة الجماعية والتطهير العرقي، الذي يحدث في فلسطين الآن، ونؤكد أن هذه ليست قضية سياسية، فإن القوات الإسرائيلية تتصرف في انتهاك واضح للقانون الدولي وتقوم بانتهاكات فظيعة لحقوق الإنسان ضد الشعب الفلسطيني”.

ويضيف البيان، “بصفتنا طلابًا في واحدة من أكثر المؤسسات الأكاديمية تميزًا في العالم ، يجب أن نكشف ونفضح الظلم أينما حدث؛ نحن نقف ضد التطبيق التمييزي للقانون الذي يحرم الفلسطينيين من حقوقهم الأساسية. نحن نقف ضد الطرد العنيف لمن يعيشون تحت الاحتلال في الشيخ جراح؛ نحن نقف ضد الفصل العنصري واضطهاد الفلسطينيين ، وندافع عن السلام وتحرير الشعب الفلسطيني من الاحتلال العسكري العنيف”.

كما دعا البيان طلاب جامعة ييل (Yale University) إلى “التعرف على الروابط بين الاضطهاد العنصري المحلي للولايات المتحدة وقمعها الإمبراطوري ضد الملونين في جميع أنحاء العالم”.

وعارض القرار مجموعات مؤيدة لإسرائيل في الحرم الجامعي، بما في ذلك “ييل هيليل”، الحركة الطلابية المؤيدة لإسرائيل التي زعمت أن البيان كان له “إيحاءات معادية للسامية”. ومع ذلك، كان التصويت النهائي ثمانية لصالح البيان وثلاثة ضده. امتنع أربعة أعضاء عن التصويت.

وغردت الطالبة الأميركية من أصول فلسطينية، سلمى شاهين قائلة “هذا يوم تاريخي بالنسبة لي ولجميع الطلاب الفلسطينيين في جامعة ييل والولايات المتحدة، فلقد وقفنا اليوم مع جميع حلفائنا – وخاصة الطلاب اليهود في جامعة ييل من أجل فلسطين – لإظهار أن الآن الأوان قد آن لإنهاء ممارسات الفصل العنصري (في فلسطين)”.

وتزامن التصويت مع بيان صادر عن المجموعة الطلابية في الجامعة التي تلقب نفسها “الطلاب اليهود في جامعة ييل من أجل فلسطين”، وقع عليه أكثر من مائة طالب وخريج يهودي، والذي دعا جامعة ييل إلى سحب استثماراته من إسرائيل ويؤكد دعم المجموعة لحركة المقاطعة.

وجاء في البيان: “إننا نؤمن بديانة يهودية مناهضة للعنصرية ومناهضة للصهيونية بطبيعتها ، ونرفض الخلط بين الصهيونية واليهودية الذي يصف معاداة الصهيونية بأنها معادية للسامية… لن نسمح بأن تستخدم يهوديتنا وتاريخ نضالنا ، سلاحا من أجل ارتكاب مذابح وتطهير عرقي وإبادة جماعية”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *