Connect with us

أقلام وأراء

سلوان رمز الوقفة الشجاعة بالدفاع عن الارض والحقوق

حديث القدس

بلدة سلوان هي جزء من القدس العاصمة الموعودة، وهي تتعرض منذ فترة طويلة، ، وبصورة خاصة في هذه الايام، الى هجمة استيطانية ومصادرة للارض وتهجير للمواطنين وهدم المنازل، ويقف اهالي هذه البلدة الصامدة الصابرة، بكل امكاناتهم وقدراتهم ضد هذه الممارسات الظالمة التي لا تعرف قانونا ولا تراعي حقوقا.
وسلوان تواجه هذه التحديات كما تواجه القدس كلها سياسات لا تتوقف من اعمال التهويد والاستيطان كما نرى في حي الشيخ جراح مثلا، وفي اقتحامات المستوطنين للاماكن الدينية المقدسة وفي المقدمة الحرم القدسي الشريف واقامة الصلوات التلمودية في رحابه، بالاضافة الى ما يقومون به في كل ارجاء الضفة الغربية المحتلة من توسعة للمستوطنات ومصادرة للمنازل والارض.
وفي القدس الشرقية التي اعلنوا ضمها الى القدس الغربية ثم اعتبارها عاصمة لهم موحدة بكل اجزائها، يقلقهم شيء واحد وهو التعداد السكاني للفلسطينيين، الذين يتكاثرون بشكل اوسع مما هو في المجتمع اليهودي، ولهذا فانهم يعملون على تقليص هذه الاعداد اما باعتبار اجزاء من القدس خارجة عنها، او سحب هويات من المقدسيين تحت ذرائع مختلفة، وكذلك تشجيع اليهود على الاستيطان في المدينة بكل احيائها ومحيطها الواسع وبناء المستوطنات في ضواحي المدينة.
لكننا صامدون وباقون فوق ارضنا وفي قلب مدينتنا، وتشكل سلوان وحي الشيخ جراح في هذه المرحلة، العنوان الابرز لهذا الصمود والتمسك بالارض، وهما يستحقان كل الدعم والمساندة ليس بالتظاهر والتضامن المعنوي فقط ولكن بالدعم الحقيقي المادي والدفاع القانوني عن المنازل والارض والاهل وعلى كل المستويات.
وقد كنا نتوقع مواقف عربية واسلامية داعمة لنا في هذه المرحلة المصيرية ولكننا وللاسف الشديد لا نرى شيئا ولا نسمع الا بعض البيانات والاستنكار اللفظي، والمؤلم اكثر اننا نرى التطبيع يزداد مع الاحتلال وهو يقيم في هذه الايام السفارات في بعض الدول العربية، ونرى مسؤولين عربا يتجولون في احدى المستوطنات، كما نرى اتفاقات اقتصادية وعلمية مع الاحتلال واشادة بانجازاته.
في كل الاحوال فان سلوان قلعة الصمود والمواجهة وحي الشيخ جراح يظلان نموذجنا الذي نقتدي به ونأمل ان تكون النتائج ايجابية لهذه المواقف رغم كل ما يتمتع به الاحتلال من قوة وغطرسة واطماع بالتوسع والسيطرة، ولكل الصامدين والمدافعين عن الارض والحقوق كل التقدير والاحترام وسيحفظ التاريخ مواقفهم هذه …!!

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *