Connect with us

عربي ودولي

بوتين يتهم واشنطن بالتورط في الاشتباك في البحر الاسود

موسكو- (أ ف ب) -اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء الولايات المتحدة بالتورط في الحادث الذي وقع الأسبوع الماضي في البحر الأسود مع سفينة حربية بريطانية ووصفه بأنه “استفزاز”.
تؤكد روسيا أنها أطلقت طلقات تحذيرية باتجاه المدمرة البريطانية “اتش ام اس ديفندر” في 23 حزيران/يونيو لإجبارها على مغادرة ما تعتبره مياهها الإقليمية قبالة شبه جزيرة القرم الأوكرانية التي ضمتها في عام 2014.
وتؤكد لندن التي نفت أن تكون هذه السفينة قد تعرضت لنيران روسية، أنها “أبحرت … في المياه الإقليمية الأوكرانية” وبالتالي تصرفت بطريقة “صحيحة تمامًا”.
وقال بوتين الأربعاء خلال الحلقة التلفزيونية السنوية التي تُقام للإجابة على أسئلة المواطنين “لقد كان استفزازًا”.
وتابع الرئيس الروسي “شارك في هذا الحادث الأميركيون أيضا وليس فقط البريطانيون”، مؤكدا أن موسكو رصدت يوم الحادث “طائرة استطلاع أميركية” في المنطقة.
وأضاف “لماذا الاقدام على مثل هذه الخطوة؟ لإظهار عدم اعترافكم بشبه جزيرة القرم؟ لا تعترفوا بها لكن لم الاستفزاز؟”.
تؤكد روسيا أنها أطلقت طلقات تحذيرية في ذلك اليوم من سفينة دورية حدودية ونفذت “قصفًا احترازيًا على طول مسار المدمرة” باستخدام طائرة سوخوي يو-24 ام.
وأوضح بوتين “حتى لو أغرقنا هذه السفينة لكان من الصعب أن نتصور أن العالم سيخوض حربًا عالمية ثالثة. … العالم يعرف أنه لن يخرج منتصرا من هذه الحرب”.
ووقع الاشتباك الروسي البريطاني في البحر الأسود قبل أيام من مناورات “سي بريز 2021” العسكرية التي شاركت فيها أوكرانيا والولايات المتحدة وتنظر إليها موسكو بسلبية.
وقع الحادث قبالة سواحل شبه جزيرة القرم حيث لروسيا قاعدة بحرية كبيرة وكانت مياهها مسرحًا لحوادث في الماضي.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *