Connect with us

رياضة

بطولة ويمبلدون: بداية متفاوتة لبارتي وانسحاب سيرينا وفيدرر يعاني قبل انسحاب منافسه

لندن”القدس”دوت كوم- (أ ف ب) -بدأت آشلي بارتي المصنفة أولى رحلة تحقيق حلم بأن تصبح أول أسترالية تتوج بلقب بطولة ويمبلدون، ثالثة البطولات الأربع الكبرى، منذ إيفون غولاغونغ عام 1980 بخسارة مجموعة أمام الإسبانية كارلا سواريس نافارو لكنها نجحت في بلوغ الدور الثاني بحسمها اللقاء 6-1 و6-7 (1-7) و6-1 الثلاثاء، في حين عاش النجم السويسري المخضرم روجيه فيدرر اوقاتا صعبة بعد خوضه اربع مجموعات قبل ان يضطر منافسه الفرنسي ادريان مانارينو الى الانسحاب في مطلع المجموعة الخامسة الثلاثاء.

ولم يسبق للأسترالية البالغة 25 عاماً والفائزة بلقب وحيد كبير في مسيرتها حتى الآن (رولان غاروس عام 2019)، أن ذهبت أبعد من الدور الرابع في البطولة الإنكليزية وذلك مرة واحدة فقط من أصل أربع مشاركات سابقة في القرعة الرئيسية (من دون حسبان التصفيات).

وبدت بارتي، القادمة من مشاركة مخيبة في رولان غاروس حيث اضطرت للانسحاب في الدور الثاني بسبب الإصابة، في طريقها لفوز سهل على سواريس نافارو بعد حسمها المجموعة الأولى من دون مقاومة بكسرها إرسال منافستها مرتين.
ثم اعتقدت بارتي أنها حسمت الأمور لصالحها حين كسرت إرسال الإسبانية مرة ثالثة في المجموعة الثانية حين كانت النتيجة متعادلة 4-4، لكن منافستها العائدة مؤخراً للملاعب بعد تغلبها على السرطان، ردت سريعاً في الشوط التالي لتحتكم بعدها اللاعبتان الى شوط فاصل هيمنت عليه سواريس نافارو تماماً وحسمته 7-1.

لكن بارتي حافظت على رباطة جأشها واستعادت زمام المبادرة في المجموعة الثالثة وقدمت أداء مماثلاً للمجموعة الأولى، لتنهيها بنفس النتيجة 6-1.
ولم تظهر بارتي أي تأثر بالاصابة التي تعرضت لها في الورك وأجبرتها على الانسحاب من رولان غاروس، وهي علقت على ذلك بالقول “من الناحية البدنية، الملاعب العشبية أقل تطلباً (من الملاعب الترابية لملاعب رولان غاروس). أشعر اليوم أني 100 بالمئة”.
وتلتقي الأسترالية في الدور الثاني الروسية آنا بلينكوفا أو المجرية تيميا بابوش.

وتأهلت الى الدور الثاني أيضاً التونسية أنس جابر بفوزها السهل على السويدية ريبيكا بيترسون 6-2 و6-1.
واحتاجت المصنفة 21 في البطولة إلى أقلّ من ساعة لتجاوز المصنفة 60 عالميا.
وكانت المباراة مقررة الإثنين قبل أن يتم ارجاؤها إلى الثلاثاء بسبب الأمطار التي ادت إلى الغاء العديد من المباريات في اليوم الافتتاحي للبطولة الانكليزية.
وتدخل جابر البطولة بمعنويات مرتفعة بعدما باتت أول لاعبة عربية تحرز لقباً في دورات رابطة المحترفات، بفوزها في نهائي دورة برمنغهام على الروسية داريا كاساتكينا بمجموعتين متتاليتين 7-5 و6-4.

وسبق لجابر (26 عاماً) المصنفة 24 عالمياً، أن بلغت مباراتين نهائيتين، الأولى في موسكو عام 2018 عندما خسرت أمام كاساتكينا نفسها، وفي تشارلستون الموسم الحالي حين خسرت أمام الأسترالية أسترا شارما.
وتواجه جابر في الدور الثاني الأميركية فينوس وليامس (41 عاماً) المصنفة 111 عالمياً والمتوجة 5 مرات على العشب الانكليزي بعد فوزها على الرومانية ميهايلا بوزارنيسكو (160) بنتيجة 7-5 و4-6 و6-3.

وشاركت وليامس في مباراتها الرقم 90 في بطولات الغراند سلام، علماً أن بداياتها في ويمبلدون تعود إلى عام 1997 وهي تشارك في البطولة للمرة 23.
وحققت فينوس، الشقيقة الأكبر لسيرينا، 10 إرسالات ساحقة لتقصي المصنفة 160.
وانسحبت الاميركية المخضرمة سيرينا وليامس الساعية الى احراز لقبها الـ 24 الكبير خلال مباراتها ضد البيلاروسية الياكساندرا ساسنوفيتش والنتيجة 3-3 في المجموعة الاولى بداعي الاصابة في فخذها الايمن.

ولم تتمكن الاميركية التي ستبلغ الاربعين من عمرها في ايلول/سبتمبر المقبل، من اكمال المباراة وخرجت من الملعب باكية.
وكانت سيرينا تمني النفس بتحقيق لقبها الرابع والعشرين في البطولات الكبرى ومعادلة الرقم القياسي للأسترالية مارغريت كورت بعد إخفاقها في آخر أربع مباريات نهائية خاضتها في الغراند سلام (ويمبلدون وفلاشينغ ميدوز عامي 2018 و2019)، لكن بات يتعين عليها انتظار المشاركة في بطولة كبرى مستقبلا.

وهي المرة الاولى التي تنسحب فيها سيرينا الفائزة بالبطولة الانكليزية 8 مرات، خلال مجريات مباراة في احدى البطولات الاربع الكبرى منذ ثمن نهائي بطولة ويمبلدون ايضا عام 1998 ضد الاسبانية ارانتشا سانشيس.
وفي فئة الرجال، كانت النتيجة متعادلة بين فيدرر بطل ويمبلدون 8 مرات وصاحب الرقم القياسي في عدد الالقاب الكبيرة (20 لقبا بالتساوي مع الاسباني رافايل نادال)، 6-4 و6-7 (3-7) و3-6 و6-2 عندما تعرض مانارينو لسقطة قوية في الشوط السابع من المجموعة الرابعة. وعلى الرغم من تدخل الطبيب لمعالجته، فانه لم يقو على التحرك واضطر الى الانسحاب.
ويلتقي فيدرر الذي سيحتفل بعيد ميلاده الاربعين بعد 5 ايام مع الفرنسي ريشار غاسكيه الفائز على الياباني يويشي سوغيتا 7-6 (7-4) و4-6 و6-2 و6-1.

ولم يكن الروسي أندري مدفيديف المصنف ثانياً أفضل حالاً من فيدرر، إذ عانى لحجز بطاقته الى الدور الثاني بفوزه على الألماني يان-لينارد شتروف 6-4 و6-1 و4-6 و7-6 (7-3)، في مباراة ثأرية للاعب الروسي المتوج السبت بلقبه الأول على الملاعب العشبية بفوزه في نهائي مايوركا على الأميركي سام كويري.
وكان الروسي الذي وصل هذا الموسم الى نهائي بطولة أستراليا المفتوحة ثم الى ربع نهائي رولان غاروس، خرج من الدور الأول لدورة هاله الألمانية على يد شتروف الأسبوع قبل الماضي.

وخلافاً لفيدرر ومدفيديف، لم يجد الالماني الكسندر زفيريف اي صعوبة في تخطي الهولندي المغمور تالون كغريكسبور المتأهل من التصفيات 6-3 و6-4 و6-1.
واحتاج الالماني المصنف سادسا عالميا والذي خرج من الدور الاول عام 2019 (الغيت نسخة 2020)، الى ساعة و29 دقيقة لتخطي عقبة منافسه مسددا 20 ارسالاً ساحقاً في المباراة.

وبلغ الدور الثاني أيضاً الأرجنتيني دييغو شفارتسمان المصنف تاسعاً بعدما أكمل مباراتها المؤجلة من الإثنين مع الفرنسي المثير للجدل بينوا بير بالفوز عليه 6-3 و6-4 و6-صفر.
وخاض اللاعبان الثلاثاء المجموعة الثالثة وبدا واضحاً أن بير لا يريد اللعب فتعمد خسارة النقاط، ما دفع الحكم الى مطالبته ببذل مجهود أكبر، فيما توجه له أحد المتفرجين في الملعب بالقول “توقف عن إضاعة وقتنا”.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *