Connect with us

رياضة

الدوري الأميركي للمحترفين: ميلووكي يخسر المباراة الرابعة مع أتلانتا.. ويانيس


واشنطن”القدس”دوت كوم- (أ ف ب) -تعرّض العملاق اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو لاصابة بركبته، فخسر فريقه ميلووكي باكس أمام مضيفه أتلانتا هوكس 88-110، الثلاثاء في نهائي المنطقة الشرقية لدوري كرة السلة الأميركي للمحترفين لتتعادل السلسلة بينهما 2-2.

وفيما خاض أتلانتا المباراة دون نجمه الشاب تراي يونغ الذي تعرض لاصابة بقدمه في المباراة الثالثة عندما داس على قدم الحكم، كان لو وليامس البديل المناسب، فسجل 21 نقطة وأضاف الصربي بوغدان بوغدانوفيتش 20 نقطة.
وأنهى ستة لاعبين من أتلانتا المباراة برصيد 10 نقاط أو أكثر.

قال مدرب هوكس نايت ماكميلان “كان تحرّكنا مع الكرة رائعا. حصلنا على كل ما أردناه من المباراة”.
تابع “قدّمنا لعبا جماعيا كاملا، ولم يوفر الشبان استغلال أي فرصة سنحت لهم”.
ولدى الخاسر، كان جرو هوليداي أفضل مسجل مع 19 نقطة، فيما اكتفى كريس ميدلتون بـ16 نقطة بعد المباراة الثالثة الرائعة التي خاضها وساهم فيها مع يانيس بتحقيق فوز لافت.

لكن الاصابة التي تعرّض لها يانيس (26 عاما) في الربع الثالث كانت محور الحديث. سقط أفضل لاعب في الدوري مرتين سابقا بعد احتكاك مع السويسري كلينت كابيلا قرب السلة.
وأظهرت لقطات الإعادة اصابة في ركبة يانيس اليسرى، فخيّم الصمت على زملاء اللاعب العملاق الذي بدا الغضب على وجهه.
نُقل خارج الملعب مباشرة إلى غرف الملابس. عاد بعدها بمفرده دون أن يكمل المباراة، فيما قال فريقه إن ركبته اليسرى تعرضت لتمدد مفرط.

وأثرت هذه الإصابة بشكل كبير على باكس الذي كان يمني النفس بالتقدم 3-1 وقطع شوط كبير نحو بلوغ نهائي الدوري، لملاقاة الفائز بين لوس أنجليس كليبرز وفينيكس صنز (2-3).
آنذاك، كان ميلووكي متخلفا 52-62، لكن الفارق حلّق بعدها ليصل إلى 25 نقطة (62-87) مع نهاية الربع الثالث.
خفّف هوكس ضغطه في الربع الأخير، محافظا على تقدّم واضح منحه فوزه الثاني في السلسلة.

كما بدا التأثر على مدرب ميلووكي مايك بدونهولتسر الذي وصف يانيس بانه “جزء من روحنا، نسيجنا”.
تابع “هو مع الشبان في غرفة الملابس وقد انتهى من التحدث معهم. سنرى كيف تصبح حالته غدا”.
لكن بودنهولتسر وعد بالرد في المباراة الخامسة يوم الخميس في ميلووكي “كثر من لاعبيهم قدموا أداء جيدا الليلة، لذا أهنئ أتلانتا. يجب أن نكون أفضل على طرفي الملعب. ستتفوّق شخصية فريقنا. نعود إلى ميلووكي والنتيجة 2-2”.
كما حفّز المدرب لاعبيه على اللعب جيدا مع أو دون يانيس “لدينا فريق رائع وتشكيلة رائعة. سيكون الشبان جاهزين للعب، وهذا ما يهمّ”.

وتقدّم أتلانتا منذ مطلع المباراة (25-22)، ثم دخل الاستراحة بفارق أكبر (51-38).
ومرة جديدة، سقط يانيس في فخ الرميات الحرة، في ظلّ هتافات مزعجة من جماهير أتلانتا. وفي 24 دقيقة على أرض الملعب، لم يسجل يانيس أيا من الرميات الحرة الثلاث التي سنحت له.

وكانت المباراة سبقها الإعلان عن غياب يونغ، إذ أظهرت صور الرنين المغناطيسي تعرّضه لورم دموي عميق في قدمه اليمنى، ما أجبره البقاء على مقاعد البدلاء.
ومع الغياب المفاجئ ليونغ، حمل المخضرم الدائم الترحال لو وليامس (34 عاما) العبء على كتفيه.
سجل أفضل لاعب سادس ثلاث مرات في الدوري 21 نقطة، بينها 7 من أول 15 لفريقه، بمعدل تسجيل بلغ 78%.
وقال الصربي بوغدانوفيتش عن إصابة يونغ “كانت قاسية فعلا (…) لكن عندما رأينا لو وليامس في تشكيلتنا الأساسية، ارتحنا كثيرا”.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *