Connect with us

فلسطين

أغلق التحقيق في 95 حالة.. هآرتس: النيابة العسكرية وجهت لائحتي اتهام فقط في جرائم قتل فلسطينيين خلال تظاهرات غزة

ترجمة خاصة بـ “القدس” دوت كوم – أظهر تقرير لصحيفة هآرتس العبرية، اليوم الثلاثاء، إن الجيش الإسرائيلي وبمشاركة النيابة العسكرية حقق في 237 حادثة قتل لفلسطينيين شاركوا في تظاهرات كسر الحصار على حدود قطاع غزة والتي بدأت في نهاية آذار/ مارس 2018.

وبحسب الصحيفة، فإنه لم يتم إكمال التحقيق في جميع الأحداث، ومن بين 146 حادثة قتل تم فحص ملابساتها، منها 91 حالة لا تزال قيد التحقيق.

وبينت أن النيابة العسكرية وجهت فقط لائحتي اتهام من بين 36 تقرر إجراء تحقيق معمق فيها، في حين تم إغلاق القضية في 95 حالة أخرى من مجمل 237 تحقيقًا، بحجة أنه لم يعثر على أي فشل تشغيلي، في حين أن هناك 15 حادثة بانتظار اتخاذ قرار بشأنها فيما إذا كان من الضروري فتح تحقيق فيها أو إغلاق القضية.

ومن بين القضايا التي تم توجيه لوائح اتهام فيها هي حادثة قتل الطفل عثمان حلس 14 عامًا ضد جندي من لواء جفعاتي بعد أن أطلق النار بدون إذن من قائده وخلافًا للتعليمات الصادرة، وبعد صفقة مع النيابة تقرر الحكم على الجندي بالسجن 30 يومًا وخفض رتبته.

في حين أن القضية الأخرى حكم فيها على الجندي بالسجن 45 يومًا فعليًا وخفض رتبته، بعدما أطلق النار على صياد فلسطيني قرب شواطئ غزة بدون تعليمات من قيادته، في حادث وصف بأنه انتهاك لقواعد فتح النار، مدعيًا الجندي حينها أنه أطلق النار تجاه متظاهرين كانوا قرب السياج البحري.

ورد متحدث باسم الجيش الإسرائيلي في حديث للصحيفة العبرية، فإن التحقيقات لا زالت جارية وأن هناك بعض التعقيدات تتعلق بعدم تعاون الجانب الفلسطيني بغزة في نقل معلومات تتعلق بها، وفق إدعائه.

وادعى أنه تجري تحقيقات بطريقة شاملة ومتعمقة، وأن هناك الكثير من الحالات تم التصرف فيها من قبل الجنود بشكل قانوني.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *