Connect with us

فلسطين

عائلة الأسير الجريح وسام أبو زيد تطالب بعلاجه وإنقاذ حياته

جنين– “القدس” دوت كوم- علي سمودي– نقلت سلطات الاحتلال الأسير الجريح وسام محمد محمود ابو زيد 23 عاماً ،من مستشفى العفولة الاسرائيلي لقسم المعبار في سجن “مجدو “، رغم خطورة وضعه الصحي وحاجته لعمليات جراحية ومتابعة طبية .

وأفادت والدته الخمسينية أم فراس لـ”القدس”، أن الاحتلال لم يسمح لها بزيارة ابنها والتواصل معه منذ اعتقاله بعد اصابته برصاص الوحدات الخاصة “المستعربين” في مدينة جنين بتاريخ 11-6 ، وما زال مصيره مجهولاَ ، واضافت: ” نشعر بخوف وقلق على حياته ، فقد وصلتنا أخبار عن نقله لسجن مجدو قبل استكمال علاجه ، مما يشكل خطراً على وضعه الصحي السيء أصلاً “.

وذكر والدة وسام ، ان الوحدات الخاصة نصبت كمينا في مدخل جنين الشمالي ، واطلقت النار على المركبة التي كان يستقلها مع رفيقه جميل العموري مما ادى لاسشهاده مع ضابطين من الاستخبارات العسكرية في وقت لاحق ، موضحة ، أن الجنود اعتقلوا وسام وتكتموا على مصيره ، لكن فيما بعد ، تبين انه أصيب بخمسة عيارات نارية في قدمه اليمنى ، وبقي ينزف دون علاج لفترة حتى اعتقل ونقل لمستشفى العفولة ، وأضافت ” خضع لعملية جراحية وتم تزويده بأكثر من 14 وحدة دم بسبب النزيف الحاد ، ورغم اقرار الاطباء بحاجته للعلاج ، نقل لسجن مجدو قبل يومين “.

وذكرت ، أن حالة وسام لم تتحسن ، ويسير حالياً على قدم واحدة لان الرصاص أدى لتفتت الركبة ، وبعد خضوعه لعمليتين تم زراعة بلاتين في المفصل ، مناشدة ، المؤسسات الانسانية والمعنية بالاسرى متابعة ملفه الصحي والضغط على الاحتلال لاعادته للعلاج في المستشفى وانقاذ حياته.

الجدير ذكره أن وسام من مخيم جنين، اسير محرر تعرض للاعتقال مرتين، ومددت المحكمة العسكرية توقيفه دون السماح لاسرته بحضور الجلسات والاطمئنان على حالته الصحية .

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *