Connect with us

رياضة

اسبانيا إلى ربع النهائي بعد مباراة “مجنونة” أمام كرواتيا


كوبنهاغن”القدس” (أ ف ب) -احتاج المنتخب الإسباني إلى شوطين إضافيين للفوز على وصيف بطل مونديال روسيا 2018 كرواتيا بنتيجة 5-3 والتأهل إلى ربع نهائي كأس أوروبا في كرة القدم، في مباراة “مجنونة” على ملعب “باركن ستاديوم” في كوبنهاغن الإثنين.


افتتحت كرواتيا التسجيل عبر النيران الصديقة بعدما فشل الحارس الاسباني أوناي سيمون في السيطرة على كرة استقرت في شباكه (20).
وعادل بابلو سارابيا بتسديدة من داخل المنطقة (38)، ليضيف زميلاه سيزار أسبيليكويتا من رأسية (57) وفيران توريس (77) الهدفين الثاني والثالث لإسبانيا.


غير أن الرد الكرواتي لم يتأخر فسجل البديل ميسلاف أورسيتش هدف تقليص الفارق (85)، قبل أن يدرك البديل الآخر ماريو باساليتش التعادل في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني.
وصعق “لا روخا” منافسه بهدفين في غضون أربع دقائق في الشوط الأوّل الإضافي عبر الهداف ألفارو موراتا (100) والبديل ميكيل أويارسابال (103).


وبهذه النتيجة، باتت إسبانيا أوّل منتخب يسجّل خمسة أهداف في مباراتين في النسخة نفسها من بطولة كبرى (فازت في ختام دور المجموعات على سلوفاكيا بخماسية أيضاً)، منذ كأس العالم 1958 في البرازيل حينما فازت 5-2 على فرنسا في نصف النهائي، وبالنتيجة ذاتها على حساب السويد في المباراة النهائية، بحسب “أوبتا” للإحصاءات.


وهي المواجهة الثالثة بين الفريقين في بطولة كبرى: عام 2012 1-صفر لإسبانيا، وعام 2016 2-1 لكرواتيا.
وأجرى مدرب إسبانيا تبديلين على تشكيلته مفضلاً خوسيه لويس غالا على جوردي ألبا في الرواق الأيسر وفيران توريس على جيرار مورينو في الهجوم.
وبحسب “أوبتا” للإحصاءات بات بدري غونزاليس في سن الـ18 عاماً و215 يوماً أصغر لاعب يشارك في مباراة في الإدوار الإقصائية للبطولة القارية، محطماً الرقم السابق بحوزة المهاجم الإنكليزي واين روني الذي حقق هذا الانجاز في سن الـ 18 عاماً و244 يوماً في “يورو 2004” في البرتغال.


ولم يخسر منتخب “لا روخا” سوى مباراة واحدة من مبارياته الـ 28 الأخيرة، حيث فاز في 18 وتعادل في 10، محققاً سلسلة من 12 مباراة متتالية من دون خسارة.
في المقابل، خاضت كرواتيا المباراة من دون هدافها إيفان بريشيتش لإصابته بفيروس كورونا.
بدأ المنتخب الإسباني المباراة ضاغطاً. ولكن بخلاف مجريات اللعب، افتتح المنتخب الكرواتي التسجيل بفضل النيران الصديقة بعدما فشل الحارس الإسباني سيمون في السيطرة على كرة خلفية من بدري، لتمر من أمام قدمه وتهز الشباك (20) وسط استغراب الجميع.


وبحسب “أوبتا” للاحصاءات ارتفع عدد الأهداف في “يورو 2020” المسجلة من طريق الخطأ إلى 9، وهو العدد ذاته الذي سجل في جميع النسخ السابقة مجتمعة للبطولة القارية.
وشكّل الهدف حافزاً لمنتخب “لا روخا” بخلاف ما كان متوقعاً، فضغط مجدداً وتمكن من إدراك التعادل بعد تسديدة أرضية من غايا من الجهة اليسرى للمنطقة، صدها الحارس دومينيك ليفاكوفيتش تابعها سارابيا عالية في الشباك (38).


وأجرى المدرب الكرواتي زلاتكو داليتش تبديلاً مع بداية الشوط الثاني فأخرج المهاجم برونو بيتكوفيتش وأدخل أندري كراماريتش بدلاً منه، إلا أن الرد الإسباني جاء سريعاً بتسجيل الهدف الثاني بعد تمريرة عرضية من توريس على الجهة اليسرى ورأسية للمدافع أسبيليكويتا في الشباك (57). وهو الهدف الأوّل لمدافع تشلسي البريطاني في 27 مباراة دولية مع منتخب بلاده، وبات في سن الـ 31 عاماً و204 أيام أكبر هداف إسباني في البطولة القارية بحسب “أوبتا” أيضاً.


وأضاف توريس الهدف الثالث لإسبانيا (77)، بتسديدة بين قدمي الحارس ليفاكوفيتش إثر تمريرة في العمق من غايا. وهو الهدف السابع لوسط مانشستر سيتي الانكليزي في 15 مباراة دولية مع “لا روخا”.
ورفض المنتخب الكرواتي الاستسلام فتابع ضغطه لتقليص الفارق، وكان له مراده عبر البديل أورسيتش الذي تابع كرة سددها بوديمير وصدها أسبيليكويتا عند خط المرمى، لتتخطى الخط الأبيض (85)، قبل أن يتحول الهداف إلى ممرر لكرة حاسمة للبديل الآخر باساليتش حولها برأسه في مرمى سيمون (90+2)، فارضاً التعادل وشوطين إضافيين.


ورد “لا روخا” بقوة في الشوط الأوّل الإضافي، فسجل موراتا هدفه الثاني في البطولة والـ21 في 44 مباراة بقميص بلاده، بعد تمريرة من داني أولمو روضها بصدره وسددها “على الطاير” في الشباك (100)، قبل أن يتألق الاوّل مجدداً بتمريرة من الجهة اليمنى إلى مهاجم ريال سوسييداد أويارسابال المتربص داخل المنطقة ليسدد بقدمه اليسرى أرضية في الشباك (103)

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *