Connect with us

عربي ودولي

السعودية تفرج عن الناشطتين الحقوقيتين سمر بدوي ونسيمة السادة

القاهرة- (د ب أ)- أفرجت السلطات السعودية عن الناشطتين في مجال حقوق المرأة سمر بدوي ونسيمة السادة بعد ثلاث سنوات من احتجازهما، حسبما أعلن مركز الخليج لحقوق الإنسان اليوم الإثنين.

وقال المركز إن بدوي والسادة قد أطلق سراحهما ولكن تحركاتهما لا تزال مقيدة بشدة، حيث أنه لا يسمح لهما بمغادرة البلاد أو كتابة منشور على مواقع التواصل الاجتماعي أو التقدم لأي عمل.

وعملت السادة كصحفية في جريدة جهينة الإلكترونية. وتم القبض عليها في 2018 لاتهامها بالتواصل مع مجموعات في الخارج معادية للسعودية، من بين اتهامات أخرى.
في حين جذبت بدوي الأنظار إليها حينما طعنت على نظام ولاية الرجل من خلال رفع دعوى قضائية ضد والدها في عام 2010 ، مما أدى إلى اعتقالها مؤقتًا.

وفي وقت لاحق، رفعت بدوي دعوى قضائية ضد سلطات المرور السعودية لرفضها طلبا تقدمت به للحصول على رخصة لقيادة السيارة. واعتلقتها قوات الأمن السعودية مرة أخرى في عام 2018 ، وهو العام الذي تم فيه رفع الحظر عن قيادة المرأة السعودية للسيارة.

يشار إلى أنه تم اطلاق سراح الناشطة في مجال حقوق المرأة لجين الهذلول ، التي كافحت أيضًا من أجل إنهاء الحظر المفروض على قيادة المرأة السعودية للسيارة، في شباط/فبراير الماضي بعد 1000 يوم من الاحتجاز ، لكن مناصرين لها يقولون إنه يمكن اعتقالها مرة أخرى في حال قيامها بأي عمل يعتبر غير قانوني.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *