Connect with us

عربي ودولي

إيران تحث الأطراف المشاركة في محادثات فيينا على “اتخاذ قرارات” بشأن إحياء الاتفاق النووي

طهران- (شينخوا)- حث المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، الإثنين، الأطراف المشاركة في محادثات فيينا على اتخاذ قراراتها بشأن إحياء الاتفاق النووي لعام 2015، المعروف أيضا باسم خطة العمل الشاملة المشتركة.

وقال خطيب زاده في مؤتمره الصحافي الأسبوعي: “اتخذنا وأعلنا القرارات التي كان ينبغي أن نتخذها، والآن حان دور الأطراف المشاركة (في محادثات فيينا) لاتخاذ قراراتها”.

ورداً على سؤال عما إذا كان الاتفاق بشأن خطة العمل الشاملة المشتركة قد تم تأجيله للحكومة الإيرانية المقبلة، قال خطيب زاده: “لا يهم في أي حكومة وفي أي فترة يتم التوصل إلى الاتفاق”.

وأجرت إيران ومجموعة (4+1)، وهي بريطانيا والصين وفرنسا وروسيا وألمانيا، مع مشاركة الولايات المتحدة بشكل غير مباشر، ست جولات من المفاوضات في العاصمة النمساوية فيينا منذ أبريل، بهدف إحياء خطة العمل الشاملة المشتركة.

وعلى الرغم من التقدم المحرز في المفاوضات، أعلنت الأطراف المشاركة أنه لم تتم تسوية بعض الخلافات “الكبيرة”.

وفي ختام الجولة الأخيرة من المحادثات، قال كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين عباس عراقجي، إن الوقت قد حان للأطراف لاتخاذ “قراراتها” بشأن القضايا المتبقية.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *