Connect with us

فلسطين

4 أسرى يواصلون الإضراب عن الطعام

رام الله – “القدس” دوت كوم – يواصل أربعة أسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، إضرابهم المفتوح عن الطعام، أقدمهم الأسير الغضنفر أبو عطوان المضرب عن الطعام منذ 54 يومًا رفضًا لاعتقاله الإداريّ.

ووفق بيان لنادي الأسير، الأحد، فإن الغضنفر(28 عامًا) من الخليل، يواجه وضعًا صحيًا خطيرًا يتفاقم مع مرور الوقت في مستشفى “كابلان” الإسرائيلي.

وكانت المحكمة العليا للاحتلال أصدرت قرارًا بتجميد الاعتقال الإداريّ للأسير أبو عطوان، ما يعني إخلاء مسؤولية إدارة سجون الاحتلال، و”الشاباك” عن مصير وحياة الأسير أبو عطوان، وتحويله إلى “أسير” غير رسمي في المستشفى، يبقى تحت حراسة “أمن” المستشفى بدلًا من حراسة السّجانين، ولا يُسمح فعليًا بنقله إلى أي مكان.

كما يواصل الأسير الشيخ جمال الطويل (59 عامًا) إضرابه عن الطعام لليوم الـ25، رفضًا لاستمرار الاحتلال باعتقال ابنته الصحفية بشرى الطويل، حيث يقبع في زنازين سجن “هشارون”.

والأسير الطويل أسير سابق أمضى ما مجموعه في سجون الاحتلال أكثر من 16 عامًا، وتعرض كافة أفراد عائلته للاعتقال، ويواجه اليوم أوضاعًا صحية صعبة تتفاقم مع استمرار الاحتلال وتعنته بتلبية مطلبه.

وكانت سلطات الاحتلال أعادت اعتقال الأسير الطويل في بداية حزيران، وحوّلته مجددًا إلى الاعتقال الإداريّ.

ومؤخرًا شرع الأسير منيف أبو عطوان بإضراب إسنادي لابن شقيقته الغضنفر، وهو معتقل منذ عام 2002، ومحكوم بالسّجن خمس مؤبدات و40 عامًا.

ومنذ خمسة أيام شرع الأسير محمد أبو فنونة (55 عامًا) من الخليل بإضرابه عن الطعام، وذلك منذ لحظة اعتقاله في 23 حزيران الجاريّ، حيث أصدرت مخابرات الاحتلال بحقّه أمر اعتقالٍ إداريّ لمدة 4 أشهر، علمًا أنّه أسير سابق أمضى ما مجموعه في سجون الاحتلال 12 سنة، وارتقى نجله الأكبر أحمد شهيدًا عام 2016، وحينما ارتقى نجله كان معتقلاً في سجون الاحتلال.
علمًا أنّه يعاني من مشاكل صحية عديدة، وهو بحاجة إلى رعاية ومتابعة صحية.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *