Connect with us

فلسطين

حماس تدعو للتصدي لإجراءات الاحتلال في أحياء القدس

غزة – “القدس” دوت كوم – دعت حركة حماس، اليوم الأحد، الجماهير الفلسطينية للتصدي لنية الاحتلال الخبيثة بحق حي البستان وحي بطن الهوى وحي الشيخ جراح، وعدم تركهم وحدهم يواجهون الاحتلال ومصير التهجير والاعتقال وهدم البيوت.

وأكدت حماس في بيان لها بمناسبة مرور 54 عامًا على قرار الاحتلال بضم أجزاء من شرقي القدس تحت سيادته في 27 يونيو/ حزيران 1967، أن المقاومة في غزة ستظل سندًا وظهيرًا للشعب الفلسطيني.

واعتبرت أن ما يمارسه الاحتلال اليوم من محاولات لهدم حي البستان وحي بطن الهوى وتشريد أهالي حي الشيخ جراح هو استكمال لذلك القرار المشؤوم، وتعبير عن عقلية التطهير والاستئصال التي يمارسها الاحتلال.

ودعت الجماهير الفلسطينية إلى مواصلة الانتفاض لأجل القدس، وأن يقضّوا مضاجع الاحتلال كلما تجرأ في عدوانه على الأقصى أو على أهل المدينة المقدسة، واعتبار معركة سيف القدس معركة مستمرة إلى أن يتوقف الاحتلال عن عدوانه.

وقالت حماس في بيانها “لقد كانت معركة سيف القدس المباركة خير ردٍ على ما يسمى قانون (الضم)، إذ قلبت الطاولة فوق رأس الاحتلال يوم أن ظن أنه يملك التحكم وترسيم الوقائع في القدس، وأن يعتدي على أهلنا في القدس بالقمع والتشريد دون أن يحرك الشعب الفلسطيني ساكنًا، فجاءه الرد مدويًا من غزة وسائر فلسطين”.

ودعا البيان العالم العربي والإسلامي إلى التقدم لأخذ دورهم في الحفاظ على هوية القدس والمسجد الأقصى، وأن يقفوا موقفًا حاسمًا من التطبيع الذي جرأ الاحتلال على اقتحام المسجد الأقصى وقتل الأطفال في غزة.

كما دعا المجتمع الدولي الوقوف إلى جانب الحق الفلسطيني فيما يتعلق بالقدس، والذي أيده أكثر من قرار للأمم المتحدة صدر بعد قرار الاحتلال “بضم” القدس عام 1967 وكلها نصت على بطلان قرار وإجراءات الاحتلال بالخصوص.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *