Connect with us

عربي ودولي

قاضي عسكري لبناني يرفض نعته بـ”الخيانة” بسبب السماح لعميل إسرائيلي بمغادرة البلاد

بيروت- (د ب أ)- رفض مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية اللبنانية بالانتداب القاضي فادي عقيقي اليوم السبت، ما يتم تداوله عبر وسائل الإعلام حول موضوع إطلاق العميل الإسرائيلي جعفر الغضبوني والسماح له بالسفر.

وقال القاضي عقيقي، في بيان صحفي اليوم أوردته “الوكالة الوطنية للإعلام”، إنه “من غير المقبول وغير الجائز التعرض لكرامتي، ونعتي بالعمالة والتآمر والخيانة من قبل بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي”.

وأضاف أن “القرار الصادر عني بهذا الخصوص، هو وفقا للأحكام القانونية المرعية الإجراء ودونما مراعاة لأي اعتبارات أخرى كما يتم تداوله”.

وأشار إلى أنه “لا يمكن في ظل الواقع التشريعي الحالي، وعدم صدور أي تشريع حتى اليوم يعدل أحكام مرور الزمن على جرائم العملاء بمفعول رجعي، اتخاذ أي قرار مغاير للقرار الذي صدر عني”.

وأكد أنه “لا يجوز في ضوء هذه المعطيات تضليل المواطنين والتجني والمزايدة على القاضي الذي يلتزم تطبيق أحكام القانون”.
وكانت وسائل إعلام لبنانية أفادت أمس الجمعة، بأن القاضي فادي عقيقي أعطى إشارته لأمن مطار بيروت بالسماح للعميل الغضبوني بمغادرة لبنان.

وكان جهاز الأمن العام اللبناني أوقف الغضبوني  في شهر حزيران الجاري لدى قدومه من دبي بناء على إشارة  تضع من قبل الجيش اللبناني على كل عميل أو إرهابي.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *