Connect with us

فلسطين

جامعة بيرزيت تكرّم رئيسها د. عبد اللطيف أبو حجلة

بيرزيت-كرمت جامعة بيرزيت اليوم، رئيسها د. عبد اللطيف أبو حجلة بمناسبة قرب انتهاء عمله رئيساً للجامعة، وذلك بحضور عدد من أعضاء مجلس الأمناء، وأعضاء الهيئة التدريسية والموظفين والطلبة.
وافتتح حفل التكريم بكلمة رئيس مجلس الأمناء د. حنا ناصر، مثنياً على قدرة د. أبو حجلة على التعامل مع القضايا الأكاديمية وغيرها وبشكل خاص خلال جائحة كورونا، حيث كانت جامعة بيرزيت من أوائل الجامعات التي توجهت للتعليم عن بعد.
وأضاف:”ستعتز الجامعة بالتطورات الكبيرة التي تمت في عهد أبو حجلة، حيث أظهرت الجامعة تفوقا وتقدما في عدد من المعايير العربية والعالمية من بينها التفوق الأكاديمي والتفوق في البيئة النظيفة.”
فيما عبر د. أبو حجلة عن سعادته بهذا التكريم قائلاً:”لم تكن بيرزيت مجرد مكان للعمل. لقد كانت حياة كاملة متكاملة، مفعمة بالحيوية والنشاط، كبرنا معًا، وعشت أيامها الصعبة والحلوة، وشهدتُ إنجازاتِها، وساهمتُ – مع زملائي في الجامعة ما استطعنا -في تطورها من استحداث لكليات وبرامج جديدة، وتطوير أنظمتها، والحفاظ عليها وعلى استقلاليتها، تلك الجامعة المقامة على أرض فلسطين، والتي خرجت أول فوج من حملة البكالوريوس على هذه الأرض الطاهرة، الجامعة التي تخرّج مواطنين صالحين أحرارًا، تبوأ كثير منهم مواقع مهمة في مجتمعاتهم، وعلى مستوى الوطن، بل وتوزعوا في العالم كله، متسلحين بالمعرفة والثقافة والقيم التي زرعتها فيهم جامعة بيرزيت.”
وخاطب د. أبو حجلة الحضور قائلاً:”إن إيماني بجامعة بيرزيت، إيمانٌ حقيقي، نقرنه بالعمل، فنحن ندرس أبنائنا هنا، لثقتنا بأن بيرزيت تقدّم أفضل ما يمكن أن يحصل عليه طالب يريد أن يجمع بين التميّز الأكاديمي والحياة الجامعية الاجتماعية والثقافية والوطنية والسياسية. أما على مستوى العمل الإداري بالجامعة، فإنه يُحْسَب لها أنها رسمت نموذجاً صادقاً وشفافاً في العمل المؤسساتي، والحوكمة الرشيدة، وهذا ما يميزها عن غيرها من المؤسسات المشابهة في هذا البلد. إن تدوير المناصب كلها سُنّة تحافظ عليها كل أطر الجامعة، في تناقض جميل مع مجمل المشهد المحلي والعربي. فلا أحد مخلد في منصبه. الكل عابرون في المواقع، لكنهم باقون في الجامعة، والجامعة باقية فيهم.”
وأضاف: “إن جامعة بيرزيت هي المكان الوحيد في بلدنا وربما من حولنا الذي تُمارَسُ فيه الديمقراطية بشكلها الصحيح منذ أن أُنشئت. ولعلها آخر مكان يشهد انتخابات طلابية ونقابية منتظمة، قد نختلف إدارة ونقابة عاملين ومجلس طلبة، في أمور مختلفة، لكن هذه الأجسام الثلاثة لم تختلف يومًا على الانتماء لبيرزيت، والعمل من أجلها، في إطار التكامل لا التنافر، هكذا كانت، وهكذا ستظلّ.”
وتخلل الحفل، فقرة فنية قدمها طلبة برنامج الموسيقى. كما وقدم د. حنا ناصر، درعا تكريمة لأبو حجلة عن مجلس أمناء الجامعة، وقدم مساعد رئيس الجامعة د. عبد العزيز شوابكة درعاً تكريمية باسم الجامعة، فيما كرم مكتب رئيس الجامعة ومكتب العلاقات العامة ودائرة تعزيز الموارد ودائرة المالية، وعمادة شؤون الطلبة، والكتل الطلابية د. أبو حجلة مثنيين على جهوده الكبيرة في تطور الجامعة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *